آخر الأخبار
The news is by your side.

الحكومة الكينية تلغي عقدا مع شركة امريكية 

الحكومة الكينية تلغي عقدا مع شركة امريكية 

سوداني بوست: نيروبي 

الغت  الحكومة الوطنية الكينية التعاقد مع الشركة الامريكية التي تم التعاقد معها لبناء طريق نيروبي – مومباسا السريع، أوضحت الهيئة الوطنية للطرق السريعة ’’ KeNHA ‘‘  في كينيا أنها اختلفت مع الشركة الامريكية المكلفة ببناء الطريق بقيمة 330 مليار شلن كيني. 

بينما قامت الشركة الكورية للبني التحتية ما وراء البحار والتنمية الحضرية في أفريقيا بالاستحواذ علي المشروع، بعد دراسة جدوي جديدة من الهيئة الوطنية الكينية للطرق السريعة ووزارة النقل والبنية التحتية والتنمية الحضرية والاشغال العامة. 

يوم الاربعاء قدمت الشركة نتائجها، والمطالب التفصيلية، وتوقعات حركة المرور والقدرة علي تحمل التكاليف للمشروع، وبعدها تم تكليفها بوضع خطط جديدة فيما يتعلق بالتدفق وأجزاء الطريق التي سيتم الإعلان عنها بواسطة الهيئة الوطنية للطرق السريعة. 

فشلت الحكومة الكينية في الاتفاق مع الشركة الأمريكية على نموذج التمويل، وبحسب ما ورد أرادت الولايات المتحدة أن تحصل كينيا على أموال من شركة أخرى أو الحصول على قرض لتمويل المشروع.

تعارض قرارهم مع اقتراح كينيا إلى الولايات المتحدة لجعلهم يمولون المشروع واسترداد الأموال من خلال نظام الرسوم.

حتى أن حكومة أوهورو وقعت خطاب اهتمام مع مؤسسة تمويل التنمية التابعة للحكومة الأمريكية ، مؤسسة الاستثمار الخاص لما وراء البحار (OPIC) ، في سبتمبر 2016.

أدى الجمود بين البلدين إلى توقف المشروع لمدة خمس سنوات تقريبًا، الأقسام المقترحة لمشروع الطريق السريع نيروبي- مومباسا، تضمنت إعادة تأهيل الممرات الحالية، وإنشاء مسارين إضافيين على طول الطريق السريع الحالي. 

بدأ مشروع طريق نيروبي- مومباسا السريع في سبتمبر 2016 كجزء من رؤية كينيا 2030، وكان من المقرر أن يبدأ البناء في عام 2018 ولكن تم تأجيله وتأجيله إلى عام 2019.

 

 

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.