آخر الأخبار
The news is by your side.

نجوم أيرلندا تتلألأ في سماء أوروبا

نجوم أيرلندا تتلألأ في سماء أوروبا
اعداد: عاصم كريشان

نتائج لافتة ومستويات قوية قدمها الثلاثي الأيرلندي شامروك روفرز، وسليغو روفرز وسانت باتريك أثلتيك في مبارياتهم الأوروبية.

استطاعت أندية أيرلندا أن تحقق نتائج طيبة بالإضافة لمستويات فنية عالية خلال مبارياتها التأهيلية للمسابقات الأوروبية والتي أثمرت عن نتائج بارزة للغاية:

البداية مع فريق شامروك روفرز والذي يعد أول فريق أيرلندي يبلغ مرحلة المجموعات للمسابقات الأوروبية (الدوري الأوروبي موسم 2010-2011) عندما استقبل بطل بلغاريا في المواسم الأحد عشر الأخيرة لودوغوريتس رازغراد على ملعب تالات في العاصمة الأيرلندية دبلن ضمن مباريات الدور التأهيلي الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبعد لقاء الذهاب الذي انتهى بفوز الفريق البلغاري بثلاثية نظيفة في مدينة رازغراد، قدم بطل أيرلندا مباراة قوية للغاية حيث استطاع الفوز بهدفين مقابل هدف واحد سجلهما كل من المهاجم أرون غرين في الدقيقة الحادية والعشرين، واستمر الضغط الأيرلندي بغية تسجيل هدف ثاني وهو ما حصل متأخراً تحديداً في الدقيقة الثامنة والثمانين بواسطة المهاجم اليافع أديمو إيماكو، قبل أن ينجح البرازيلي كوالي أوليفيرا بتسجيل هدف لبطل بلغاريا في الدقيقة الأولى المحتسبة من الوقت بدل الضائع.

ورغم خروج شامروك روفرز الصعب إلا أنه قدم مباراة كبيرة ومستوى عال جداً جعلت الصحافة الأيرلندية تشيد بهذا الفوز واصفة إياه بأحد أبرز الانتصارات الأيرلندية أوروبياً. وسيواجه شامروك روفرز يوم الخميس القادم فريق شكوبي المقدوني في التصفيات التأهيلية الثالثة لمسابقة الدوري الأوروبي في محاولة لتسطير تاريخ جديد لأنجح الأندية الأيرلندية في التاريخ.

أما فريق سليغو روفرز فقد حقق إنجازاً تاريخياً له، حيث استطاع فريق البلدة الواقعة في غرب أيرلندا إقصاء فريق ماذرويل الإسكتلندي بعدما فاز عليه ذهاباً (1-0) في ملعب فير بارك في مدينة ماذرويل الإسكتلندية ضمن منافسات الدور التأهيلي الثاني لمسابقة دوري المؤتمر الأوروبي والذي اعتبر صفعة قوية لخامس الدوري الإسكتلندي مما تسبب في انتقادات لاذعة في الصحافة الإسكتلندية، حيث قالت صحيفة Daily Record في قسمها الرياضي بعد الخسارة بعد مباراة الذهاب:

“رجال الفولاذ (لقب فريق ماذرويل) ينهارون بعد الخسارة أمام السمك الإيرلندي الصغير” في إشارة للسخرية من خسارة الفريق الأسكتلندي أمام سليغو روفرز. ولعل لهذه الانتقادات أسبابها المنطقية فالدوري الأسكتلندي يحتل الترتيب التاسع على دوريات أوروبا فيما يحتل الدوري الأيرلندي مرتبة متأخرة في الترتيب وهي المرتبة الأربعين، إضافة للبنية التحتية للملاعب والمستوى الفني في البلديين على مستوى الأندية، إضافة للسجل الضعيف لسليغو روفرز أوروبياً.

نجوم أيرلندا تتلألأ في

لكن هذه الأسباب تلاشت تماماً في موقعة الإياب على ملعب شو جراوندز في بلدة سليغو حيث استطاع الفريق الأيرلندي الفوز إياباً (2-0) وبأداء مميز للغاية أسكت المنتقدين وسبب صدمة في الشارع الرياضي الأسكتلندي.

أما فريق العاصمة الأيرلندية الأحمر سانت باتريك أثلتيك فقد تمكن من إقصاء الفريق السلوفيني مورا في ميدانه ووسط جماهيره إياباً بركلات الترجيح بعد التعادل ذهاباً (1-1) على ملعب ريتشموند بارك في العاصمة دبلن، والتعادل إياباً (0-0) والانتقال إلى ضربات الترجيح التي ابتسمت لفريق الجيش الأحمر.

ويعد هذا التأهل هو الثالث تاريخياً للفريق الأيرلندي للدور التأهيلي الثالث من المسابقات الأوروبية (الدوري الأوروبي موسم 2009-2010، 2012-2013).

وسيحاول سانت باتريك تخطي منافسه البلغاري العنيد سسكا صوفيا والذي سيواجهه في الدور التأهيلي الثالث من أجل بلوغ الملحق النهائي لمسابقة دوري المؤتمر الأوروبي، وسبق لفريق العاصمة الأيرلندية أن بلغ الملحق النهائي لمسابقة أوروبية (الدوري الأوروبي موسم 2009-2010) قبل أن يخسر أمام العملاق الروماني ستيوا بوخارست (5-1) في مجموع المباراتين.

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.