آخر الأخبار
The news is by your side.

كلام بفلوس … بقلم: تاج السر محمد حامد

كلام بفلوس … بقلم: تاج السر محمد حامد

والدة أخى وصديقى ورفيق دربى شمس الدين المصباح فى ذمة الله ،،

قال تعالى (يا أيتها النفس المطمئنة أرجعى إلى ربك راضية مرضية فأدخلى فى عبادى وأدخلى جنتى) صدق الله العظيم .. إنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.. بهذه الكلمات أستطعت أن أخفف من هول الصدمة لدى سماعنا الخبر المشؤوم رحيل الحاجة زهرة حسن .. والدة الأخ والصديق شمس الدين المصباح .. وبهذه الحروف والكلمات عودنا ديننا الحنيف على مواجهة ومجابهة المصائب صغيرها وكبيرها جلها وقليلها .. وما فقدان الحاجة زهرة إلا مصيبة كبرى لا يخففها إلا قوله تعالى ( إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم ).

بفقدنا للحاجة زهرة عادت شلالات الدم تنزف من العروق عند إرتحالها الفاجع فأسودت الدنيا واندلق حبر المحابر وتبعثرت الكلمات ووقف القلم ان يسطر حرفا حزنا والما لفراق والدة الكل .. رحلت صاحبة القلب الأبيض والدواخل السمحة .. فالحياة تقسو واشد قسوتها على النفس حينما تفجعك بوفاة ( الأم) الرؤوم والحنان والصفاء المتدفق .

رحلت البتروى العطشان .. رحلت البتكرم الضيفان .. رحلت المابتشاكل الجيران .. فارقت هذه الحياة بتلك السرعة مخلفة أطنانا من الآسى والألم والوجع .. غادرت الحياة ونحن فى أشد الشوق إليها .. لكنها إرادة المولى حيث لا اعتراض فى حكم الله .. فكل شئ مؤلم وموجع بفراقها وجرحنا غائر وعميق .. يجتاحنى الحزن وتخنقنى الكلمات وأظن ان ما أصابنا مجرد كابوس من نوم مزعج سنفيق منه .. لكن هيهات عندما استعيد وعى واسترجع بأن الموت حق لقوله تعالى ( إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم مافى الارحام .. وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وماتدرى نفس بأى أرض تموت إن الله عليم خبير) صدق الله العظيم .

رحلت زهرة والدة الجميع إلى رحاب الله وتركت وراءها الحزن والألم .. فسلاما مخلصا ارسله لك وأنت فى ضيافة الرحمن فى ملكوته تحملين التقى والصلاح بعد أن أسكن الله طاعته فيها .. صعدت روحك على أجنحة الشوق تسابقها أنفاسك إلى الله .

ماذا أقول بعد ذلك وقد إنطفأة مصابيح حياتك.. إننا نبكيك من القلب إلى يوم الرحيل وقد لا نبكى فى أشد لحظات الألم والحزن لكن اليوم نبكيك والتفكير مهما بلغ التعبير لن يستطيع أن يسطر فى سجاياك وخلقك الرفيع ما يوفيك حقك كاملا .. فقد تشتت كلماتى وشلت قدرتى على أن أعبر عما يجيش فى قلوبنا من ألم وحزن لأن رحيلك بفاجعته عن دنيانا كذب عقولنا التى لم تصدق لكنها أمام إرادة الله لابد أن تصدق وتخضع لأمره سبحانه وتعالى فلا بقاء إلا لوجهه الكريم .

اللهم يا الله أجزل لها العطاء بقدر ما اعطت وبذلت .. اللهم ابسط يدك إليها واجعلها مع الكرام البرره المتكئين على الارائك واسقها برحمتك من الرحيق المختوم وأجعلها من الذين فى سرر مرفوعة ونمارق مصفوفة وذرابى مصفوفة .. نسألك ان تفرغ علينا صبرا نعبر به بؤرة احزاننا وان تسبغ علينا نصرا من عندك وتعيننا على شدائد الدهر ونوائبه .. إنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولاقوة الا بالله .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.