آخر الأخبار
The news is by your side.

كلام بفلوس: الغش والخداع .. والفساد والإفساد وكيف يكون العلاج !!

كلام بفلوس: الغش والخداع .. والفساد والإفساد وكيف يكون العلاج !!

بقلم: تاج السر محمد حامد

إذا أردت أن تعيش سعيدا فلا تفسر كل شئ ولا تحلل كل شئ .. فإن الذين حللوا الألماظ وجدوه فحما .. لذلك لم تكن الحياة ليعيشها الناس من غير هدف .. ولقد كرم الله بنى البشر وحملهم فى البر والبحر وحملت الأمة الإسلامية خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ثم تتواصى بالحق ليذهب الباطل .. لكننا اليوم نعيش حياة طغى الباطل فيها على الحق حتى أصبح الحق ضعيفا .. تعودنا وتعودت ألستنا وأقلامنا أن تستحى من قول كلمة (أخطأت) لمن (اخطأ) .. وهكذا كان المنافقون وكانت أحاديثهم .. وهكذا جاء المنافقون وجاءت أحاديثهم وكأننا ياعمرو لا رحنا ولا جئنا .

إنها أزمة فى الضمير والأخلاق نعيشها وتعيشها بلادنا فقد توارثنا فى هذا الزمن أزمة إقتصادية يسهل علاجها .. توارثنا أزمة إجتماعية يصعب علاجها حيث هى أكبر الأزمات تأثيرا على حياة كل فرد فينا ثم هى أكبر الأزمات تأثيرا على أزمة تؤثر على سير حياة كل فرد فينا .

تعودنا على الغش والخداع .. تعودنا على الفساد والإفساد .. وتعودنا على المحسوبية والشللية .. تعودنا أن تكون المصلحة الشخصية فوق المصلحة الوطنية .. تعودنا أن نقول لحكامنا أحسنتم بدلا من أن نقول لهم أخفقتم .. تعودنا أن ننتقد سياسات الغير ونسير على ذات طريقهم .. ليست لدينا مبادئ ترسم طريق السياسة ولكن لنا خبرات فى كيف تكون تردئ السياسة نتحمل المسؤولية ولكننا لا نقدر المسؤولية رغم أن تحمل مسؤولية الناس مسؤولية كبرى أمام رب العالمين.

حيث الجائع علينا إطعامه .. والمريض علينا علاجه .. والمظلوم علينا أن نأخذ الحق له من الظالم لا نخشى فى الله لومة لا ئم ولا نخشى فى قول الحق من لا يرضى سماع قول الحق .. وهكذا كان السابقون وهكذا يجب أن يكون اللاحقون .. وعليك أن تكون أنت المسؤول الأول والأخير .. لا تلق اللوم على الآخرين وأجتهد لإصلاح كل مايمكن إصلاحه وتعويضه .. أليس كذلك .. وكفى .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.