آخر الأخبار
The news is by your side.

المكتب التنفيذي لقوي الحرية والتغيير :لن نسمح للفلول ببناء حاضنة سياسية

المكتب التنفيذي لقوي الحرية والتغيير :لن نسمح للفلول ببناء حاضنة سياسية

سوداني بوست : حسن إسحق

أكد المكتب التنفيذي بتحالف قوي الحرية والتغيير ، تلقيه دعوة من الآلية الثلاثية ، أمس الخميس، في ذات الوقت إجتمع وفد من المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير مع ممثلي الآلية الذين تقدمهم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان فولكر بيرتس ، والمبعوث الخاص للإتحاد الأفريقي للسودان الحسن ود لبات ، والمبعوث الخاص للإيقاد.

وأشار المكتب في البيان ، إلي أن التحالف في الإجتماع إستمع لأطروحة الآلية الثلاثية ، والمتمثلة في بداية المرحلة التحضيرية بتساؤلات حول رؤية الحرية والتغيير لإنهاء إنقلاب 25 أكتوبر وطبيعة المؤسسات الإنتقالية التي تتشكل وفقا للإطار الدستوري الجديد.

وكذلك سلم ممثلو قوى الحرية والتغيير ، رؤيتهم المكتوبة عن موقف قوى الحریة والتغییر حول المرحلة التحضیریة للعملیة السیاسیة المیسرة ، بواسطة الآلیة الثلاثیة.

وأوضح البيان ، أن الأزمة الراهنة في البلاد هي نتاج مباشر لإنقلاب 25 أكتوبر ، والحل الصحيح لها هو إنهاء الإنقلاب والتأسيس الدستوري الجديد لإنتقال ديمقراطي يتوافق مع رغبات وتطلعات الشعب السوداني في التحول المدني الديمقراطي.

وجاء فى البيان:تؤمن قوى الحرية والتغيير بالحل السياسي كأحد أدواتها التي تستخدمها في التعاطي مع أزمات البلاد الذي يكمل ولا يستبدل أدوات شعبنا المجربة والمستحدثة في المقاومة السلمية، ولكن الحل السياسي الذي تتبناه في الوضع الراهن أن تحقق مطالب الشارع المتمثلة في إنهاء الإنقلاب.

وأشار البيان ، إلى أن التحالف يؤمن بالتأسيس الدستوري لمسار ديمقراطي يلبي تطلعات الشعب السوداني ويقود إلى إصلاح أمني وعسكري يؤدي إلى جيش واحد مهني وقومي ينأى عن السياسة، ويعالج قضايا العدالة بمنهج شامل يكشف الجرائم وينصف الضحايا، ويقود بنهاية المرحلة الإنتقالية لإنتخابات حرة ونزيهة يحدد فيها الشعب السوداني خياراته دون قسر أو تزييف.

وشددت قوى الحرية والتغيير على أنه وقبل المضي قدما في أي خطوات في العملية السياسية، فإنه يجب أن تتحقق خطوات لتهيئة المناخ تتمثل في إطلاق سراح جميع المعتقلين ، وإنهاء حالة الطواري، ووقف كافة أشكال العنف تجاه المدنيين في دارفور ، وفي مواجهة المتظاهرين السلميين وتجميد تنفيذ قرارات إعادة منسوبي النظام البائد والأصول المستردة منهم.

وأكدت قوى الحرية والتغيير ، على عميق تقديرها للمجهودات التي تقوم بها الآلية الثلاثية،

وأضافت :إستمرار تعاطينا الإيجابي معها في كل ما يقود لتحقيق غايات وتطلعات الشعب السوداني في إنهاء الإنقلاب وتأسيس مسار ديمقراطي مدني حقيقي، والإستمرار في إستخدام الأدوات المجربة في العمل السياسي الجماهيري المقاوم والتعاطي مع الحل السياسي.

وشددت قوى الحرية والتغيير على أنها لن تسمح للفلول والقوى الإنقلابية ببناء حاضنة سياسية عبر العملية السياسية وحرفها عن أهداف قوى الشارع المتمثلة في إنهاء الإنقلاب والتأسيس لمسار تحول مدني ديمقراط حقيقي.

علي صعيد متصل ، فقد إلتقى وفدهم بالوفد الشعبي المصري الزائر للبلاد ، ونقل لهم موقف الحرية والتغيير المناهض للإنقلاب.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.