آخر الأخبار
The news is by your side.

الحركة الشعبية : تناشد المنظمات الانسانية والحكومية لدعم مراكز الايواء 

الحركة الشعبية : تناشد المنظمات الانسانية والحكومية لدعم مراكز الايواء 

 

سوداني بوست: حسن اسحق 

 

قال السكرتير العام للحركة الشعبية قيادة مالك عقار – بولاية سنار سعد محمد عبدالله   يصادف اليوم الثلاثين من يوليو  الذكرى الـ17 لرحيل القائد د.جون قرنق دي مبيور مؤسس الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان. 

 

 واضاف تمر الذكري المجيدة والخالدة “خلود النيل” والسودان يعيش أزمات سياسية وإثنية طاحنة، هذا يُعد خطراً علي مستقبل السودان، ورغم رحيل قرنق فإن رؤية السودان الجديد تظل جسراً للسلام والديمقراطية والمواطنة بلا تمييز.

 

اكد ان الحركة الشعبية تتابع عن كثب تطورات الأوضاع الإنسانية والأمنية بولاية سنار وإقليم النيل الأزرق جراء النزاع الإثني الذي تسبب في مقتل ونزوح آلاف الأسر. 

 

 ويناشد المكتب القيادي للحركة الشعبية المنظمات الإنسانية والمبادرات الشعبية والحكومة المركزية لدعم مراكز إيواء النازحيين بولاية سنار، وتحتاج المراكز المسجلة إلي توفير الغذاء والدواء والكساء بشكل عاجل. 

 

واكد حسب الإحصائيات المتوفرة حالياً فقد وصل عدد 22.000 من النازحيين إلي ولاية سنار؛ وهذه أرقام كبيرة جداً قياساً بما تشهده الولايات المحازية للنيل الأزرق. 

 

 ومشيرا الي  ان النازحيين موزعيين علي مراكز الإيواء ومنازل الأهالي بعدة محليات بنسب متفاوتة، ونسبةً لكثافة النزوح العالية بولاية سنار، يتطلب الوضع إستنفار الجميع مع تدخل الحكومة المركزية لتقديم الإعانات اللازمة.

 

قال ان الحركة الشعبية بولاية سنار تثمن الإجراءات التي إتخذتها حكومة إقليم النيل الأزرق حيال تلك الأحداث، وهنالك دعوات للعودة الطوعية للنازحيين إلي مناطقهم، بعد تأمينها، وتم تكوين لجنة قانونية للتحريات. 

 

 ويطالب إستمرار العون الإنساني إلي حين عودة النازحيين إلي منازلهم سالميين، ونطالب بعقد مؤتمرات للمصالحة والسلام بالنيل الأزرق وسنار بغية مناقشة جذور النزاعات الإثنية ومحاربة خطاب العنصرية بما يضمن الإستقرار لجميع المجتمعات.

 

 

 

 

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.