آخر الأخبار
The news is by your side.

نمر يفتتح عدد من محطات ضخ المياه بالطويشة واللعيت

نمر يفتتح عدد من محطات ضخ المياه بالطويشة واللعيت

الفاشر: سوداني بوست

اقتتح والي شمال دارفور الجنرال ”نمر محمد عبد الرحمن“ رفقة مدير الإدارة العامة للمياه ”عبدالشافع عبد الله“ ومدير إدارة مياه الريف ”محمد آدم كش“ وعددا من المسؤولين  امس ”الجمعة“ بمحليتي الطويشه واللعيت   عدد من محطات لضخ المياه تعمل بالطاقة الشمسية جرى توزيعها مؤخرا للمحليات المذكورة.

وسبق وان تسلمت حكومة الولاية مؤخرا بالعاصمة الاتحادية عددا من محطات ضخ المياه تعمل بالطاقة الشمسية حيث جرى ترحيلها إلى حاضرة الولاية مدينة الفاشر ضمن جهود إدارة مياه الريف الرامية إلى تحقق استقرار في الإمداد المائي بمختلف المناطق الريفية.

وقال والي الولاية الجنرال ”نمر محمد عبد الرحمن“ في كلمته بالمناسبة: إن الولاية ما زالت تعاني من وجود مشكلة في الحصول علي المياه الصالحة للشرب ودعا إلى استمرار الجهود كافة لمعالجة شح المياه واوضح إن حكومته تولي قضية المياه اهتماما كبيرا ويعد واحدة من أولوياته وقدم الوالي صوت شكر وتقدير لكافة العاملين في المياه علي ما بذلوه من جهد في سبيل افتتاح المحطات

فيما قال مدير الإدارة العامة للمياه بالولاية ”عبدالشافع عبد الله“ : إن المحطات التي جرى افتتاحهما يؤمن لعدد كبير من المواطنين في محليتي الطويشة واللعيت الحصول على مياه نقية صالحة للشرب وأشار إلى الجهود المبذولة من العاملين في سبيل توفير مياه شرب صالحة ونقية للمواطنين ودعا الجميع للمحافظة علي المحطات من عوامل التلف والخراب

بينما قال مدير الإدارة العامة لمياه الريف ”محمد آدم كش“ أن إدارته تمكنت من تدشين وافتتاح عدد خمسة محطة مياه ”مزدوجة“ تعمل بالطاقة الشمسية والديزل وأوضح أن التكلفة الكلية للمشروع تبلغ ملايين الجنيهات وأنه يأتي في إطار الجهود المبذولة من حكومة الولاية لمكافحة العطش والانتقال من نظام الديزل إلى الطاقة الشمسية او النظام ”المزدوج“ وأشار إلى سعيه الجاد في سبيل توفير خدمات مياه نقية بمختلف المناطق الريفية كما أكد مواصلة إدارته بالعمل مع الشركاء في سبيل توفير مياه شرب نقية للمواطنين وذكر أن الولاية ستشهد المرحلة المقبلة عملا كبيرا في مجال المياه بمختلف المناطق وأشاد بالدعم المقدم من أبناء الولاية بالعاصمة الخرطوم ومن المنظمات والهيئات الدولية وعلي الاهتمام الكبير الذي يوليه حكومة الولاية في سبيل تنفيذ كل الخطط والبرامج الموضوعة.

وتعاني عدة مناطق ريفية في شمال دارفور من أزمة حادة في الحصول على المياه الصالحة للشرب حيث يقضي عشرات الرجال والنساء والأطفال ساعات طويلة في الذهاب إلى موارد المياه للحصول عليه الأمر الذي دفع العديد من المنظمات الدولية للتدخل في سبيل المساهمة والحد من العطش.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.