آخر الأخبار
The news is by your side.

اللهم بردًا واجرًا سعادة اللواء ركن

كبسولة اليوم … بقلم: الطيب شاور

 

اللهم بردا واجرا سعادة اللواء ركن

*لفت انتباهي مقال متداول لمهندسة تدعى فاطمة جمال الدين اشارت فيه الى تعرض والدها ضابط الجيش إلى الضرب والتنكيل من قبل قوة أمنية إقتحمت منزلهم بالفتيحاب .

*ظننت بأن المقال فيه صيغة مبالغه او تغييب بعض الحقائق بهدف شيطنة قوات الشرطة او غيرها كرد فعل على الوحشية التي تعاملت بها تجاه شباب الثورة والتي نتج عنها اكثر من ستين شهيدا ومئٱت المصابين.

* ولكن ارسلت لي شقيقتي ذات المقال مؤكدة لي صدق ماورد فيه وأنهم جيران وانها كانت إحدى المدعوات لإجتماع نسوي ببيت الضابط لمناقشة شان خدمي بالحي ..

*لإستجلاء الحقيقة حرصت ووفقت للتواصل مع المجنى عليه صاحب المنزل ضابط الجيش .

* هو سعادة اللواء اركان حرب م جمال الدين الرشيد عبدالرحمن الرفاعي..الدفعة39..سنين عمله بمناطق العمليات تجاوزت ال 14 ..مصاب عمليات بضربة طلقه في الرجل اليمين ورايش في الرأس ورايش في الكتف في معركة حصار منطقة (اشوا) الميل108 بطريق نمولي ..عام 1996 ..احاله المخلوع للتقاعد العام2018.

* فحوى إفادته لي:–

* بعد إحضاره لأبنائه من المدرسة دخل بهم من باب الصالون الذي يفتح على الشارع وجلس به نسبة لتواجد نساء الحي في الصالة في اجتماع دوري لهن مايسمى ب(الجمعية)..سمع ضرب شديد على باب الشارع وقبل ان يفتح إقتحم الباب قوة من العساكر قوامها اكثر من 7افراد نتج عنه تحطم الباب (باب تركي يتكون من طبقتين). فسألهم خير في ايه؟ كان الرد في شباب فوق بيصوروا بموبايلاتهم فسألهم أيه الغلط ؟ فتركوه وركضوا على الهول مباشرة مكان جلوس الحريم (كانن ماخدات راحتن) وذلك بحثا عن السلم للصعود والقبض على الاولاد علما بأن المنزل يتكون من 3 طوابق الطابق الثالث عبارة عن هيكل..فقال لهم أنا سأحتوى الموقف فدلهم على مدخل السلم ورافقهم ولحظة الوصول الى الطابق الثالث تفاجأ بعدد من الجنود قد تسلقوا الطوابق وسبقوهم الى الشباب وبالفعل وجد ابنه فوق ال18عاما واثنين (ابني عمه اقل من ذلك) فامرهم بمسح التصوير وهنا اوضحت لهم بعض الحضور من النساء بأن الرجل زميلكم وهو لواء ركن معاش ولم يأبه احدهم لمناشدتهن فاخذوا الهواتف والقوا القبض على الشباب وطلبوا من سعادته مرافقتهم .وقالوا له حرفيا:( انت زااتك تعال معانا.).

* قال لي ذهبت معهم وعلى الشارع الرئيسي(محطة سراج) كان بإنتظارهم قائدهم ضابط شرطة وترافقه باقي القوة كان يرتدي شال مغطي كتفيه ولم اتبين رتبته ولكنه ملازم أول أو نقيب.يلبس لبس شرطة كحلي مموه بحسب وصفه.

* قال قبل وصولنا الى مكان وقوف الضابط بمسافة مترين تقريبا امر عساكره قال لهم : ادوه حقو) فإنهالوا علي ضربا بعكاز +خرطوش أسود+خرطوش اخضر فتدخل الجيران وخلصوه من الضرب ..فسالته لماذا لم تخبره بأنك ضابط حتى يمسكوا أيديهم عنك؟ قال لي ضاحكا معقول بعد العمر ده انا بنضرب اقعد أكورك او اتوسل اقول انا ضابط؟؟

*أفاد شهود عيان بان الرجل صمد للضرب كالجبل لم يرفع يد ولم يخفض رأسه ولم تتحرك بوصة من جسده.

*ذهب الى شرطة ابوسعد وحرروا له اورنيك8 وذهب به السلاح الطبي وعندما راجع بالتقربر الطبي شرطة ابوسعد رفض له نقيب فتح البلاغ وطلب منه مراجعة رئاسة شرطة منطقة ام درمان ..فإتصل بقيادة المنطقة المركزية ام درمان وللصدفة كان المجاوب المناوب دفعته اللواء ركن اسامة عوض وبعد شرح الواقعة له طلب منه إتباع الإجراءات القانونية .

* نسبة لقفل الكباري راجع سعادته في اليوم التالي شرطة ابوسعد مرة ثانية فقابل المقدم وتم فتح بلاغ له في مواجهة الدورية بتهمتي التملك الجنائي والاذى (البسيط.)

*تم اخذ ثلاثة موبايلات وتم صفع ابنته المهندسة مرات متتاليه أمام ناظريه دون خطيئة.فضلا عن انه هو الٱخر اخد حقو بأمر الضابط قائد القوة.

*سألت سعادته عن طبيعة تلك القوة؟ قال قوات شرطة ابوطيره وقوات شرطة هيئة العمليات وقوات ترتدي لبس الجيش ولكن لااعرف الى اي جهة تتبع .

*هل تستطيع التعرف عليهم او احدهم؟ نعم صول احتياطي مركزي هو اكثر من اوسعني ضربا..الضابط استطيع التعرف عليه وثلاثة ٱخرين يمكنني معرفتهم اذا تم عرضهم علي ضمن طابور.

*ختم سعادته بأسى: اليوم مرت تسعة ايام من الحادثة لم يتصل بي أحد مؤكدا إخطار لجنة أمن ام درمان بالواقعة.

*بإسم كل مواطن شريف اعتذر لك ياسعادة اللواء..عندما تعيد شريط الإعتداء الوحشي على جسدك الطاهر تذكر بأنه وخلال ثلاثة اشهر فقط إرتقى سبعين شهيدا من خيرة شباب هذا الوطن الحزين هووا بقاتليهم في النار سبعين خريفا بإذن الله..

*مناشدة للجان مقاومة الفتيحاب أن هبوا لتكريم سعادة اللواء وتطيب خاطره وإصلاح باب بيته وتعويضهم هواتفهم الثلاثة المنزوعة بغير وجه حق.

*منتظرين حقت الله بس ونراهن عليها.

*مرفق صورة للمجنى عليه وهو برتبة العميد بمدينة مليط العام 2017.

*اعيدوا له كرامته وهيبته وهواتفه.

*ماهو حكم الدين لا رأيك ياشيخ التفاف سيما والواقعة بدائرة إختصاصك؟

رائد شرطة م الطيب شاور دكين..الدفعة 56.

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.