آخر الأخبار
The news is by your side.

 السودان ومتغيرات الازمة السياسية

 السودان ومتغيرات الازمة السياسية

بقلم:  د. الهادي احمد علي

يمر السودان اليوم بحالة من عدم الاستقرار السياسي والإقتصادي والأمني نتيجةً للخلافات الحادة بين المكونات السياسية من جهه وبعض المكونات السياسية والعسكرية من جهة اخري خاصةً ما بعد التطورات الاخيره وتأجيل عملية الحوار السياسي الذي ترعاه الالية الثلاثية للوصول لحل الازمة السياسية في البلاد خاصةً القضايا  المشتركة والضرورية التي تحتاج الي وفاق سياسي كالترتيبات الدستورية ومعايير إختيار رئيس وزراء بجانب الاحتياجات الضرورية لمعاش المواطنين بالاضافة الي تحديد الفترة الانتخابية.

وعلي الرغم من اهمية تلك القضايا إلاَّ ان الموقف السياسي للقوي السياسية غير واضح وفيه تعنت يتبعه بعض الشروط التي يرفضها المكون العسكري.

لقد اصبح الانسداد السياسي ينعكس علي الواقع الاقتصادي، بعد أن تراجعت مؤسسات التمويل الدولية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والادارة الامريكية والاتحاد الاوروبي التي اوقفت بعض المساعدات بسبب عدم الاتفاق بين مكونات السلطة ووصولها الي تسوية سياسية، إضافةً الي المشكلات السياسية والاقتصادية.

من جهه اخري اصبحت بعض المناطق في السودان تواجه معضلات امنية ناتجه عن تدهور الوضع الامني والصراعات القبلية بسبب عجز الحكومة في اظهار هيبة الدولة والاهتمام بالمجتمعات القبلية الريفية وكذلك عدم تفعيل سيادة حكم القانون وتنفيذه.

لقد اصبحت الصراعات القبلية تستفحل اليوم والتي بدورها ستؤثر علي الاستقرار الاجتماعي والسياسي بالدولة، ويهدد امنها القومي الذي ظل يتراجع نتيجةً لتلك الصراعات والنزاعات القبلية التي انهكت مؤسسات الدولة.

ولذلك يجب علي القوي السياسية ان تراعي مصالح المواطن والوطن والخروج بالســـــودان الي دائرة التعافي مع ضرورة اتخاذ اجراءت امنية لبسط هيبة الدولة والتصدي للتحديات عابرة الحدود التي تأتي من بعض الفاعلين في الصراع  من دول الجوار الاقليمي.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.