آخر الأخبار
The news is by your side.

ورشة الاستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال تختتم أعمالها بالفاشر

ورشة الاستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال تختتم أعمالها بالفاشر

الفاشر: سلافة محمد أحمد

اختتمت الورشة التدريبية للإعلاميين عن الاستجابة لبرنامج التطعيم بشلل الأطفال التي نظمتها إدارة تعزيز الصحة وبرنامج التحصين الموسع بدعم من منظمة اليونيسيف بقاعة كريسمون لايت بمدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور اختتمت اليوم”الاربعاء” أعمالها التي استمرت لمدة يومين حول تمليك الإعلام المعلومات الصحيحة عن اللقاحات الفعالة والامنة التي تضمن صحة الأطفال والتحصين بصورة واسعة والتقصي للحالات ووعي المواطنين للتبليغ الفوري في حالة وجود الشلل بالاضافة الي استراتيجية الاستجابة للتطعيم ضد فيروس شلل الأطفال عبر التطعيم الروتيني والحملات.

ورشة الاستجابة لبرنامج التطعيم بشلل الأطفال تختتم أعمالها بالفاشر
وحيا الدكتور زكريا آدم الرشيد رئيس المجلس الأعلى للثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية خلال مخاطبته الجلسة الختامية الورشة الجهود التي تضطلع بها وزارة الصحة الولائية ومنظمة اليونيسيف تجاه مجتمع
خاصة شريحة الأطفال.
وأضاف أن التضامن والشراكة بين المؤسسات ووزارة الصحة مسألة قومية لتقديم الأهداف الاستراتيجية التي تخدم الجانب الصحي مؤكدا دعم المجلس وتعاونه مع الوزارة والمنظمات العاملة في المجال الصحي حتى تطلع بدورها كاملا تجاه المجتمع.
وقال زكريا” إن المجلس بصدد تنفيذ مشروع البناء القاعدي للعمل الإعلامي والثقافي والسياحي بمحليات الولاية مما يسهم في نشر الوعي الصحي وأضاف أن الفترة القادمة لا بد من الشروع في تدريب الإعلاميين في التخصصات المختلفة.
كما ناشد زكريا بضرورة إقامة شراكة ذكية ما بين المجلس ووزارة الصحة الولائية لتنفيذ كافة برامجها.

ورشة الاستجابة لبرنامج التطعيم

فيما أكدت سهيلة محمد علي مدير إدارة تعزيز الصحة أهمية الإعلام في توعية المجتمع خاصة لتوصيل الرسائل الفنية والعلمية عن التحصين وخاصة مرض شلل الأطفال لأهميتها في حماية الأطفال وذلك بزيادة وعي الأمهات خاصة الفترات الزمنية لأخذ الجرعات من الصفرية وحتى الجرعة الأخيرة التي تضمن سلامة الأطفال من الأمراض خاصة الشلل لخطورتهاالتي قد تسبب إعاقة مستديمة للأطفال.

وأضافت أن الورشة تعتبر فتح قنوات التواصل ما بين إدارة تعزيز الصحة والإعلام لترويج الرسائل المعنية لكل الأمهات من أجل القبول والاستجابة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالإضافة إلى الاستجابة الفورية لقضاء شلل الأطفال ودعت سهيلة إلى مشاركة الجميع لسد الثغرات التي تنتج منها سواقط التطعيم مع الاستمرار في عملية التدريب للفئات الأخرى لتحقيق الأهداف المنشودة.

ورشة الاستجابة لبرنامج التطعيم

من جانبه أوضح إيهاب بكرى محمد الشيخ مسئول التواصل بمنظمة اليونسيف أهمية تدريب الإعلاميين في هذا الجانب لتطوير الوسائل الأساسية وإيصالها للمجتمع عبر الوسائط الإعلامية المختلفة وقال إن”لا بد من وضع منهجية وآلية تضمن التواصل المستمر بين الإعلام والصحة مع تكوين آلية استباقية لإيصال الرسائل الصحية لتعزيز الخدمات للمستفيدين بجانب تصير الأمهات بأهمية التحصين لمحاربة شلل الأطفال الشلل معربا عن شكره وتقديره لكافة الجهات التي ساهمت في إنجاح هذه الورشة المهمة التي عبرها يتحقق سلامة الأطفال وحمايتهم من مرض شلل الأطفال وأمراض الطفولة الأخرى مؤكدا اهتمام المنظمة بتبني التوصيات التي خرجت بها الورشة التي تعزز عملية التحصين بالولاية.

# معا للمساهمة في توعية المجتمع بأهمية التحصين وحماية الأطفال من مرض الشلل

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.