آخر الأخبار
The news is by your side.

والي شمال دارفور: يبحث مع الشركاء فرص سد النقص في الغذاء

والي شمال دارفور: يبحث مع الشركاء فرص سد النقص في الغذاء

الفاشر: محمدزكريا

أظهرت نتائج المسح الزراعي لما بعد الحصاد والذي أجرته السلطات بشمال دارفور للموسم الزراعي الماضي وجود عجز في إنتاج الحبوب الغذائية بنسبة بلغت 198 ألف و337 طن متري من إنتاج الموسم ما يمثل تحديا وتفاقما في الأمن الغذائي بالولاية.

وعقد والي الولاية الجنرال ”نمر محمد عبد الرحمن“ ظهر ”الأحد“ بمكتبه اجتماعا موسعا ضم ممثلين عن الغرف التجارية وبعض المنظمات الدولية ذات الصلة حيث تطرق الاجتماع إلى العديد من القضايا والموضوعات المتعلقة بكيفية سد النقص في الغذاء بالولاية.

وأكد ”الوالي“ أن حكومته تبذل جهودا مقدرة في سبيل توفير كميات مقدرة من الحبوب الغذائية وأعلن عن اتفاق تم مع البنك الزراعي الشراء عدد 50 ألف طن ذرة للمساهمة في سد النقص كما اعلن عن جهود المبذولة عبر أمانة ديوان الزكاة والغرفة التجارية وعدة جهات لتوفير المواد الغذائية للمواطنين بالاسواق.

فيما قالت مديرا عام الزراعة دكتور ”إنعام عبد الرحمن “ : إن الاجتماع جاء بحضور منظمة الأغذية العالمي والفاو والبنك الزراعي والغرفة التجارية وأوضحت أنه ناقش فرص مساهمة هذه الجهات في سد الفجوة الغذاء وأشارت إلى أن الفجوة هي متفاوتة من محلية إلى أخرى وفقا للتقرير حيث استجابت عددا من الجهات للمساهمة في سد النقص من الغذاء.

يذكر أن تقرير المسح الزراعي لما بعد الحصاد  والذي أجرته إدارة التخطيط الزراعي بالوزارة بالتعاون مع مجموعة الأمن الغذائي وعلى رأسها الفاو في الفترة الماضية اظهر إن العجز الذي سجلته الولاية في إنتاج في الحبوب تعود أسبابها بصفة أساسية إلى قلة الأمطار وعدم شموليتها وارتفاع تكاليف المدخلات الزراعية وندرتها خلال فترة الزراعة مع ظهور ”صبانات “ طويلة بالإضافة إلى الخروج المبكر للخريف وحدوث  “طليق” المبكر للزراعة وقد جاء هذا العجز لتضيف عبئا ثقلا وجديدا على الأثقال والأعباء  الاقتصادية التي ظل يعاني منها كاهل المواطنين منذ عقود بسبب موجات الجفاف وغيرها من الأسباب.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.