آخر الأخبار
The news is by your side.

والي شمال دارفور: يدعو النازحون إلى لعب دور أكبر تجاه السلام الاجتماعى

والي شمال دارفور: يدعو النازحون إلى لعب دور أكبر تجاه السلام الاجتماعى

الفاشر: محمدزكـــريا

دعا والي شمال دارفور الجنرال ”نمر محمد عبد الرحمن“ قيادات النازحين بالمخيمات المختلفة إلى لعب دور أكبر تجاه المصالحات وتحقيق السلام الاجتماعي وأوضح أن السلام لا يأتي إلا بالتسامح وقبول الآخر .

ومنذ العام 2003، تاريخ بداية النزاع في الإقليم، يعيش ملايين الأشخاص في معسكرات النزوح بعد أن شردوا من منازلهم بسبب النزاعات المسلحة التي شهدتها المنطقة حيث يواجه النازحون ظروفا معيشية قاسية تتمثل في نقص الخدمات الأساسية المياه والصحة والتعليم .

والتقى ”الوالي“ ظهر اليوم بمكتبه في أمانة الحكومة وفد قادة المجتمع بمعسكرات النازحين الثلاث بحضور المدير التنفيذي لمحلية الفاشر ” محمداي عبد الله“ والمديرين التنفيذيين لمعسكرات زمزم والسلام وابوشوك .

وطرح ”الوالي“ في ”كلمته“ خلال اللقاء ثلاثة مشاريع خدمية استراتيجية يتم تنفيذها بالمعسكرات على أن يتم النقاش فيها من قبل قادة المعسكرات المذكورة (قبل بدء التنفيذ)
وقال ”الوالي“ ان حكومته على اصرار لتقديم الخدمات الاساسيه للنازحين بالتشاور معهم ووعد بتزويد اقسام الشرطه في المعسكرات بالسيارات كما وعد باستعياب عدد من النساء النازحات للعمل كشرطيات بالاقسام المختلفه.

إلى ذلك: طالب رئيس معسكر زمزم (أ) الشيخ ”أحمد نور محمد علي“ السلطات بضرورة توفير الأمن وحماية الموسم الزراعي القادم وأعرب عن شكره للقاء الوالي وقال إن النازحين بالمعسكرات يواجهون ظروفا قاسية ويعين على السلطات مساعدتهم مقدما تنويرا مفصلا عن الموقف الراهن للنازحين بالمعسكر بجانب الجهود المبذولة في المصالحات وبناء السلام.

فيما رحبت ”هندية صالح“ من معسكر ابوشوك بالمشروعات الخدمية الثلاث المطروحة من الوالي وشددت على ضرورة توفير الأمن واستصدار قرارات حاسمة لفرض هيبة الدولة والعمل على بناء السلام وحماية الموسم الزراعي القادم فضلا عن مساعدة النساء في مختلف المجالات.

وعلى مدار الأعوام الماضية، بدأ النازحون في مساعدة بعضهم ببناء منازل من الطين، بعد سنوات قاسية قضوها بالمعسكرات يفترشون الأرض ويلتحفون السماء

ومع تمدد المنازل الطينية قررت السلطات تخصيص 100 متر مربع، لكل أسرة لبناء منزلها حتى تتسع مساحة الأرض لجميع النازحين.

ومنحت تلك البيوت الطينية البسيطة أصحابها إحساسا بالأمل والاستقرار، فصاروا أكثر عزما على العمل وزيادة دخلهم المالي، لتتسع بذلك أحلامهم، ويبدءون بإرسال أبنائهم إلى المدارس بدلا من العمل في مهن هامشية مختلفة.

وتعهد والي شمال دارفور الجنرال ” نمر محمد عبد الرحمن“ على العزم هذا العام على تنفيذ ثلاثة مشروعات خدمية استراتيجية طموحه للنازحين بالمعسكرات ( قصيرة ومتوسطه وطويلة المدى) يتم تنفيذها الأيام المقبلة علي ان تغرق ازقه المعسكرات الضيقة بالأمل والنور بدلا عن التهميش والنسيان وبعيدا عن الظروف الحياة القاسية …..

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.