آخر الأخبار
The news is by your side.

نجوى الكتابة بقلم: محمد دهب تلبو

نجوى الكِتَابَةِ
محمد دهب تلبو
بقدر ما تستطيعي من مداد اكتبيني ياصبية ففي الكتابة تكمن لذة الاشياء ، وبين ثنايا الحرف تسكن رائحة العشق البهي ، بهاء الوقت الذي يستغرقه احتشاد الحروف لبناء الكلمة ولحظة ترتيب الجمل ، لتتشكل -في اللحظة ذاتها-نشوة التجلي العظيمة والتي هي مثل قطعة من حلوى “القطن” تتلاشى سريعا لتترك لك إحساسا لاتستطيع وصفه ولكنك لن تنساه ماحييت ، ومراراً ستخوض التجربة لأجله ، من اجل ذلك فقط انزلي الى يم الإبداع الذي لا شواطئ له ، انزلي الى روابي الكلم المزدانة بشجيرات السطور أبداً، الى هناك حيث تركض روحان بلا رقيب ، تلعب ما طاب لهما في المعاني ، ترقصان على فالسات القوافي ، وتمارسا عادة السعادة الابدية ، هازمتان الخوف الهزيل العالق بداخليهما، اكتبيني -يا لؤلؤتي- لنفسكِ ونفسكِ فقط ، لأجلها أرصفي الكلمات على جدار السطور، لتبنيني قصرك الذي سيجعلهم يفتحون مدى الدهشة “يا للهول”!!

اكتبيني في اي شيء ، اي شيء يا مليكة الفؤاد ، فليس هناك ما لا يستحق التدوين ، الشوارع ، الاطفال ، اللحظات الباهتة والمليئة بالانكسارات ايضا جديرة بالخلود ، حتى الحروب والفواجع تصلح لذلك من بين أصابعك – النفيسة – فالجُب مليء بالنبع لا تحرمي دلوي السُقيا .

النص هو كل مايؤمن كاتبه بانه نص سواء كان منثور او مقفى. شريطة ان يحفظ المشاعر دافئة ، لذلك فأكتبيني في التفاصيل ، تفاصيلكِ العادية لأنها تخصني أكثر ، العواء الخافت لكلبكم في ليلة الفراق ، قطرات دمعاتك الثخينات ، صفير الريح وغثاء شاتكم كلهن باعثات للدوين وبنات شرعيات لنصوصٍ هي الاصدق بجدارتهاعلى تحريكي نحو رياض السعادة ،فأياك ان تفوتي عليّ كل ذلك الالق !

اكتبي -يا سليسلة الفراديس- عن طفولتكِ العادية جدا ، لطالما وجدت طفولات عادية جدا من يحسها فخلدت بأسطرةٍ مهيبة، اكتبي عن اهلك ، بنت الجيران ، لعبة الحِجلة، صاحب الدكان ، السوق ، مدرستكِ ، حكاوي القصص الشعبي ، تجاربكِ العاطفية السابقة ،جدتكِ الثرثارة، الشيخ التقي او الشيخ الدجال فكلها نصوص ناضجة ومباحة ليسبر أغوارها قلب مأخوذ فلما التردد؟

دعيني اقل لكِ شيئا ياخليلة الروح : ” أنتِ جميلة بجمالك كلماتك ” هكذا افهم انا الامر لذلك ادلق كل هذه الثقة بحرفك ، فأكتبي من أجل أن تمتلئ الروح ببهاء الواثقون الراسخون في ايمان الكتابة
” اني اعشقكِ حبيبة وكاتبة ورسولة للحسن الالهي”

خروج

في أذُنكِ الكلمات قُرْط ذمردي
وفي جيدكِ الأحرف قِلادة من السماء
وعلى معصم السطر الطري جُملكِ سوار أنضر من تِبر

تلبو

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.