آخر الأخبار
The news is by your side.

ميادة سوار الدهب تحذر من ََمشكلات  أساسية تهدد البلاد

 

ميادة سوار الدهب تحذر من ََمشكلات  أساسية تهدد البلاد

سوداني بوست : هدى حامد

 

حذرت رئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي الدكتورة ميادة سوار الدهب من مغبة المهددات التي تواجه إكمال الفترة الإنتقالية والتحول الديمقراطي ،ووصفت تلك المهددات بالاساسية. وقالت تلك المهددات قد تؤدي لانهيار الدولة السودانية.

وحددت سوار الدهب تلك المهددات في عدم استيعاب الكتلة السياسية لمفهوم التحول الديمقراطي، اضف الي حالة السيولة الأمنية، فضلاً عن أزمة الأمن الغذائي، وزادت بقولها أن بين تلك المهددات وجود خمس جيوش.

واكدت علي ضرورة قيام حوار يضم كافة ألوان الطيف السياسي بالبلاد حتى يفضي لتطوير الوضع السياسي الراهن وللتحول الديمقراطي، وقالت سوار الدهب في المائدة المستديرة التي أقامها الحزب اليوم بمركز طيبة برس حول التحول الديمقراطي.. التحديات والفرص بمشاركة أصحاب المصلحة، قالت ان المائدة تأتي في إطار دعم المرحلة الانتقالية ولكي ننتقل من النقاط للنتائج المباشرة. رئيس الحزب على أن هناك العديد من المسميات والتباينات في الآراء والمعاني للتحول الديمقراطي، وحذرت في ت ذاته من مغبة ، داعية إلى توظيف الحلقة والدفع بها للأمام من أجل معالجة نقاط الخلاف وردم الهوة بأشكال مختلفة من الحوار، لافتة لأهمية إحترام الاخر والتعايش السلمي.

وأرجعت رئيس الحزب العقبات التي توجه التحول الديمقراطي الي الوثيقة الدستورية، واستحقاق إتفاقية جوبا، والسيادة الوطنية .

داعية إلي قيام نظام جديد  ليحمي التحول الديمقراطي مع اهمية عمل المصالحة الوطنية المشروطة بتحقيق العدالة الانتقالية. مطالبة بتبني مشروع قومي يلبي رغبة الإرادة الشعبية .

، مشيرة لضرورة اشراك الشباب طرفي المعادلة  السياسية واصفة اياهم بركائز الوطنم ومستقبل الوطن.

وقالت سوار الدهب في في تصريح صحفي أن المؤسسة العسكريه تعبر عن تماسك الوطن  مشددة علي أهمية كسر الحلقة الشريرة والتي اسمتها بحلقة الموت، ودعت لردم الفجوة بين ثقافة الميدان وعقلية النخب السياسية، رافعة لشعار: لا الانقلابات العسكريك والمتاجرة بدماء شباب
الثورةوقالت بأن الثورة مستمرة لإستعادة كرامتها”.

ونوهت ميادة إلى ان الفرصة الآن صارت مواتية للتحول الديمقراطي خاصة أن هناك نسبة عالية  تدعم التحول الديمقراطي بالبلاد، مطالبة السياسيين بضرورة صياغة مشروع قومي حتى يتم إيقاف إنهيار الدولة.

 

 

 

 

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.