آخر الأخبار
The news is by your side.

قوى الحرية والتغيير تناشد اهالي النيل الازرق بايقاف الفتنة 

 

 

قوى الحرية والتغيير تناشد اهالي النيل الازرق بايقاف الفتنة 

سوداني بوست: حسن اسحق 

ناشدت قوي الحرية والتغيير  كافة أهالي  إقليم النيل الأزرق بالعمل على إيقاف هذه الفتنة اللعينة، وتفويت الفرصة على من يستغلون هذه الأحداث لتبرير استمرارهم في الحكم. 

شددت على أن هذه الأوضاع الأمنية المتردية نتيجة  لفشل السلطة الانقلابية في توفير الأمن والأمان للمواطنين، وفرض هيبة الدولة، لا مناص من معالجة هذه الأوضاع المتازمة إلا بإسقاط الانقلاب. 

ادان  المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير أعمال العنف مهما كان مصدرها، ويحمل السلطة الانقلابية المسؤولية الكاملة عن تجدد هذه الأحداث بصورة متتالية في معظم أنحاء البلاد. 

اشارت الي ان القوات النظامية فقدان هيبتها وثقتها لدى المواطنين، وشكلت غياباً تاماً عن مناطق الأحداث، وتماطلاً في الاستجابة لنداءت المواطنين السابقة في المنطقة للتحرك المسبق لحفظ الأمن. 

 جددت رفضها لكل أشكال التحشيد القبلي والجهوي، والقائم على الكراهية والعداء للاخر، تعتبره نهج الانقلابيين الذي تجلى الآن في ولاية النيل الأزرق، وسيقود الي اشعال حرب أهلية في أطراف البلاد وأواسطها. 

رفضت تكرار احداث العنف المؤسفة التي  راح ضحيتها العشرات من المواطنين الأبرياء بين قتيل وجريح، تلك الأحداث ماهي إلا نتيجة حريق الانقلاب، الذي يهدد كافة أراضي البلاد في وحدة أراضيها ونسيجها الاجتماعي.

اشارت الي انها رصدت حالة الاقتتال  بين المواطنين في النيل الازرق يوم امس الاول، التي خلفت العشرات من القتلي، والعشرات من الجرحي حسب الاحصائيات الاولية، إضافة إلى حرق الأسواق. 

 

 

 

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.