آخر الأخبار
The news is by your side.

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني ترفض التسوية الهادفة لتصفية الثورة  

 

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني ترفض التسوية الهادفة لتصفية الثورة  

سوداني بوست: حسن اسحق 

أشارت بيانات الحزب الشيوعي ولجان المقاومة والمنظمات المجتمعية الواردة من منطقة جنوب النيل الأزرق، إلى استمرار نزيف الدم في الاقتتال الدائر في مناطق الروصيرص وقيسان. وحسب بيان نقابة الأطباء وصل عدد القتلى إلى ما يقارب الـ(80) قتيلاً وعشرات الجرحى بعضهم في حالة خطرة. 

يرفض الحزب الشيوعي في بيانه له تلقي موقع ’’ سوداني بوست‘‘ نسخة منه امس الاثنين التسوية  التي تهدف الي تصفية الثورة، والعمل مع الاطرف المعنية لنبذ العنصرية والفتنة القبلية، ويطالب بايقاف الحرب في جنوب النيل الازرق. 

يري الحزب الشيوعي إن الوضع المتفجر في تلك المنطقة، يأتي كنتيجة لمحاولات قيادة الحركة الشعبية شمال بقيادة مالك عقار للاستحواذ على السلطة، وضرب السلام الهش في المنطقة بتأجيج النعرات القبلية وسيادة خطاب الكراهية، وتحويل التنافس على الأرض والموارد والسلطة إلى اقتتال شرس بين الفصائل المختلفة المنتمية لأطراف قبلية متعددة. 

اضاف إن ما يجري في منطقة جنوب النيل الأزرق هو إعلان واضح بفشل محاصصات سلام جوبا، واستمرار للمواجهات الدموية التي تجري في دارفور ومناطق أخرى في البلاد، إضافةً لاستمرار القمع الوحشي للمواكب السلمية كما حدث في مليونية 17 يوليو. 

اشار الشيوعي الي  إن سيطرة الطغمة العسكرية وبالتعاون مع الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا المنخرطة في تنفيذ التسوية السياسية المطبوخة دولياً وإقليمياً تؤدي إلى تأجيج نيران الفتنة القبلية، وتقود للوصول إلى المخطط الإمبريالي المؤدي إلى تفتيت وحدة التراب السوداني وتحويل البلاد إلى كانتونات في الشرق والغرب والوسط. 

 يدعو الحزب  إلى ضرورة الإسراع في الاتفاق على برنامج عمل يستند إلى جمع المبادرات التي طرحتها القوى الجذرية وبناء المركز الموحد لقوى الثورة، الذي يقود وينسق نشاط ونضال الجماهير الشعبية الساعية لإسقاط حكم الطغمة العسكرية وبناء السلطة المدنية الديمقراطية الكاملة.

بحسب وزارة الصحة السودانية ليوم الاثنين ارتفع قتلي احداث العنف القبلي في اقليم النيل الازرق الي 79 والجرحي الي 199.
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.