آخر الأخبار
The news is by your side.

الكنغو الديمقراطية تتهم رواندا بتعطيل السلام الذي يشرف عليه كينياتا

الكنغو الديمقراطية تتهم رواندا بتعطيل السلام الذي يشرف عليه كينياتا

نيروبي : حسن إسحق

أشار تقرير صدر حديثا ، أن آمال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا ، في ترسيخ إرثه الإقليمي من خلال إدخال 90 مليون سوق في السوق المشتركة لمجموعة شرق إفريقيا تواجه تهديدا ، بعد التطورات في رواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، إذ تراجعت علاقة جمهورية الكنغو الديمقراطية برواندا ، منذ الثامن والعشرين من مايو الحالي ، إلي مستوي متدني جديد ، بعد منع شركة الخطوط الجوية الرواندية من العمل في مجالها.

إلى ذلك إتهمت جمهورية الكونغو الديمقراطية، من خلال المتحدث بإسم الحكومة باتريك مويايا ، جارتها ، بالمشاركة في الحرب في منطقة شمال كيفو، على وجه التحديد، حيث أتُهمت رواندا بدعم متمردي حركة 23 ’ M23 ‘ مارس ، الذين إنخرطوا في معركة مع القوات الحكومية في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وكان متمردو حركة 23 مارس ، قد وافقوا على وقف إطلاق النار في وقت سابق من العام – تفاوض عليه الرئيس أوهورو كينياتا ، من خلال ما يعرف بشكل روتيني في الدوائر الدبلوماسية ، بإسم عملية نيروبي للسلام .

وفي البيان الذي صدر في نهاية الأسبوع، حذر مويايا ، رواندا من تعطيل مهمة أوهورو ، لإنهاء الحرب في الجزء الشرقي من البلاد.

من ناحية أخرى، نفت رواندا ، المشاركة في الحرب ، وألغت جميع رحلاتها الجوية إلى مدن جمهورية الكونغو الديمقراطية ، كينشاسا ، ولوبومباشي ، وغوما.

وفي العام الماضي ، قام أوهورو، من خلال قائد الجيش الكيني اللفتنانت جنرال والتر كويباتون ، بوضع علامة على قوة الرد السريع ، كجزء من بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الإستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية .

في ذلك الوقت ، تم تكليف الوحدة بتوفير الأمن للمدنيين في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، وكذلك الموظفين الملحقين بالأمم المتحدة ، من خلال تحييد الميليشيات المسلحة في المنطقة.

إلا أنه وبعد بضعة أشهر، ظهرت تقارير تفيد بأن فرقة النخبة من قوات الدفاع الكينية ، في أبريل 2022م ، ان خمسة من الافراد مرتبطين بجماعة الإرهابية قُتلوا أثناء إحدى العمليات.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.