آخر الأخبار
The news is by your side.

الحركة الشعبية ولاية : العمل علي محاربة خطاب الكراهية 

الحركة الشعبية ولاية : العمل علي محاربة خطاب الكراهية 

سوداني بوست: حسن اسحق 

كشف  السكرتير السياسي للحركة الشعبية قيادة مالك عقار ولاية سنار سعد محمد عبدالله عن  مشاركة أماني الصادق نائبة رئيس الحركة الشعبية بالولاية مع عدد من الشخصيات الممثلة للمكونات السياسية، والمدنية، وأطراف العملية السلمية ورشة التعايش السلمي، والسلام المجتمعي. 

قال  سعد ان الورشة  نظمتها جامعة سنار – كلية المجتمع؛ بقاعة المجلس التشريعي، وهدفت المشاركة بغرض فتح نقاش مباشر ، ومثمر حول قضايا السلام والتعايش السلمي، وكيفية محاربة خطاب الكراهية، وصولاً لبرنامج مشترك لتوطيد دعائم إستقرار المجتمع.

اضاف ان الورشة جاءت في ظروف إجتماعية معقدة للغاية، والسودان يعيش أزمات إثنية وسياسية حادة، أشدها أحداث النيل الأزرق التي نتج عنها نزوح آلاف المواطنيين إلي الولاية، يضيف ان هذا الأمر يتطلب البحث عن طرائق محاربة العنصرية في وسائل الإعلام، والقانون و الجامعات، ومراكز التنوير الآخري. 

طالب القيادي في الولاية  بعقد المزيد من مؤتمرات للمصالحات الإجتماعية، وترسيخ التسامح والتعايش السلمي، ويطالب الجميع بدعم النازحيين، مع تشجيع العودة الطوعية، ومؤكدا ان الحركة الشعبية سوف تواصل العمل مع الفعاليات الشعبية والحكومية لبناء دولة السلام، والمواطنة بلا تمييز. 

في ذات السياق، أشادت أماني بجهود اللجنة المنظمة لهذه الورشة، وثمنت الدور الريادي لجامعة سنار في تثبيت أعمدة السلام، ونشر قيم العدالة الإجتماعية، وأبدت رغبتها في تشكيل فريق لطرح رؤية الحركة الشعبية المعلنة آنفاً بشأن قضايا السلام والعيش السلمي المشترك بين مجتمعات ولاية سنار. 

وقد وضعت الحركة الشعبية تصورها في مبادرة عنوانها “الحوار الإجتماعي للمصالحة والتعايش السلمي”، وتستهدف هذه المبادرة كافة قطاعات المجتمع بولاية سنار، ودعت الرفيقة أماني عضوية الحركة الشعبية لمواصلة كفاحهم التنويري بغية بناء مجتمع السودان الجديد.

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.