آخر الأخبار
The news is by your side.

هويدا دلدوم  أمين عام مجلس رعاية الطفولة بالنيل الازرق في ضيافتنا

هويدا دلدوم  أمين  عام مجلس رعاية الطفولة بالنيل الازرق في ضيافتنا

مجلس رعاية الطفولة إقليم النيل الأزرق من أهم المؤسسات الحكومية التي تهتم بقضايا الأطفال، فالبرغم من شح الإمكانيات المادية الا انه ظل يقدم الخدمات لهؤلاء الأطفال،أحداث النيل الأزرق كان لها الأثر الكبير على  الأطفال.

 الأستاذة هويدا دلدوم  الأمين العام لمجلس رعاية الطفولة بالإقليم في لقاء خاص مع سوداني بوست

حوار: فريد الأمين

* الأحداث الأخيرة بالإقليم شهدت حالة من النزوح لعددكبير من الأسر ماذا قدم المجلس؟

&احداث مؤسفة وضعتنا في تحديات كبيرة  فكانت تدخلاتنا في مراكز الإيواء وتم حصر جميع الأطفال وتم تقديم مجموعة من شنط الألعاب لهم وعمل مساحات صديقة يجد فيها الطفل ما يخفف عنه إثر الصدمة ٠٠ وقدمت مبادرة سلام عيالنا للتوعية بالدراما عروض مسرحية ساهمت كثير افي توجيه المتأثرين لتلقي الدعم النفسي والاجتماعي بالعيادات بمراكز الإيواء ،إضافة إلى المناشط الرياضية التي أشرفت عليها مدرسة منير السنية للكرة الطائرة ٠

*هل هنالك تواجد مستمر للمجلس بمراكز الإيواء للمتأثرين؟

&يتمثل بوجود باحثين اجتماعين يعملون في حصر الأطفال والنساء وكبار السن والأطفال المنفصلين والنساء الحوامل والفتيات اللائي في سن الإنجاب والمصابين بالأمراض المزمنة والأمراض النفسية والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وتقديم المحاضرات والدعم النفسي والحالات لتخفيق الصدمة.

*فيما يتمثل إشراف المجلس بمعسكرات الإيواء بالنسبة للمتاثرين؟

&يقوم بالإشراف العام والمستمر لوحبات جميع مراكز الإيواء للمتاثرين   كمايقوم بتقديم البان للأمهات المرضعات إضافة إلى اتيام التغذية للأطفال بتقديم الوجبات التغذوية بعد إجراء الفحوصات الطبية لهم.

*كم عدد الأطفال الذين تلقوا الخدمات من قبل مجلس رعاية الطفولة ؟

&أكثر من ألف طفل وطفلة تلقوا الدعم النفسي والخدمات الطبية بمعسكرات الإيواء الـ١١.

*زيارة معسكرات النازحين بولاية سنار جراء الأحداث بالإقليم ما المقصد منها؟

&الهدف الوقوف على أوضاع النازحين من الإقليم بسبب الأحداث الاخيرة ، وبحث كيفية التدخلات اللأزمة من المنظمات والحكومة  وحصرهم وايضا لم شمل الأطفال المنفصلين عن أسرهم  وتقديم الدعم العلاجي للأطفال عامة وذوي الاحتياجات الخاصة ٠

*العودة إلى الديار ومواصلة الحياة بأرض الميلاد كيف ترونها؟

&العودة مشروطة بضمانات تتمثل إحلال الأمن والأمان بمنطقة الصراع  وتوفيق أوضاعهم من قبل الحكومة ٠

*إذا رفضوا العودة ؟

&سوف يقوم المجلس بتوفيق أوضاع الأطفال بالمراحل الدراسية المختلفة مع وزارة التربية والتعليم بإقليم النيل الأزرق وولاية سنار.

*في الختام ماذا قائله؟

&اتمنى ان تكلل كل مساعي الصلح بالنجاح وارجاع كل منهم بمعسكرات الإيواء أو النزوح إلى مناطقهم وطى صفحات الخلاف وان النيل الأزرق ظل نموذج للتعايش واحتضانه كل قبايل السودان في توادد وتراحم وتصاهر وتكاتف النيل الأزرق يسعنا جميعا.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.