آخر الأخبار
The news is by your side.

مطالب بتغيير مفاهيم المجتمع وتحديد الاحتياجات الفعلية للخدمات بالأحياء

مطالب بتغيير مفاهيم المجتمع وتحديد الاحتياجات الفعلية للخدمات بالأحياء السكنية

الخرطوم :فاطمة خضر

طالب ممثل المدير التنفيذي لمحلية جبل أولياء مدير الشؤون الإدارية والخدمة المدنية بالمحلية خالد ابراهيم لجان التغيير والخدمات بتحديد الإحتياجات الخدمية الفعلية للأحياء السكنية في المجالات المختلفة التي تشمل التعليم والصحة والبني التحتية الاقتصادية والطرق والجسور.

وشدد على أن تحديد هذه الاحتياجات يجب أن يكون تصاعديا ونابعا من القاعدة المجتمعية وشدد ممثل المدير التنفيذي على أن هذه الاحتياجات ستكون محل توافق بين لجان التغيير والخدمات وبما تمثله من قاعدة هرمية بالمجتمع والجهاز التنفيذي بالمحلية ومايمثله من قمة الهرم وللتوصل إلى رؤى مشتركة حول كيفية معالجة هذه الاحتياجات الخدمية وتلبيتها على أرض الواقع.
جاء ذلك لدى مخاطبته فعاليات ورشة عمل استراتيجية عمل لجان التغيير والخدمات حول تطوير الخدمات المختلفة التي انعقدت بوحدة الأزهري إلادارية بحضور مشرف قطاع الأزهري الترابي عجيب و منسق لجان التغيير والخدمات السماني محمد الحسن.
وأكد خالد ابراهيم تقديم الدعم غير المحدود للجان التغيير والخدمات وذلك في إطار الصلاحيات المخولة للمحلية والإمكانيات المتاحة خاصة فيما يلي توصيات ومقترحات الورشة .
وشدد على ضرورة أحداث التغيير في بنية المورد البشري باعتباره اساس التغيير، وذلك بالنأي عما كل هو سلبي في المناحي المجتمعية والاقتصادية والسياسية والسعي نحو تحقيق الأهداف الخاصة والعامة للمواطنين ومناطقهم.
كما طالب خالد أعضاء اللجان والجميع، بما في ذلك افراد المجتمع، باحداث التغيير الإيجابي في الأنفس حتى يكون بإمكانهم التغيير في أرض الواقع، وللخروج من دائرة الصراع والقتال والتقدم إلى الأمام.

من جهته شدد المنسق الإعلامي للجان التغيير والخدمات بالمحلية محمد عباس على ضرورة أحداث تغيير مفاهميمي لدى أفراد المجتمع حول مايخص القضايا المختلفة وعلى رأسها التعليم وأكد العزم على أحداث تقارب مفاهميمي مع شرائح الشباب من خلال التواصل الإعلامي والتنوير وشدد محمد عباس على ضرورة اسراع اللجان التي لم تشكل لجان زكاة قاعدية إلى تشكيلها في اقرب وقت حتى تستفيد الشرائح المستهدفة من الدعم الذي تم تقديمه الفترة السابقة عبر ديوان الزكاة.
وفي سياق ذي صلة طالب محمد عباس معقبا على مداخلات حول أهمية انشاء مدرسة فنية بقطاع الأزهري بعدم وسم الطالب من منسوبي التعليم الفني بالفشل أو الفاقد التربوي الفاشل وأوضح أنه إنسان له قدرات في مناحي أخرى، كما أنه له حقوق تجاه المجتمع وعليه واجبات، وأكد على أن بمقدور التعليم الفني تحمل أكبر العبء الناجم من ترسبات وإشكالات مجتمعية وشدد على أن معظم الدول المتقدمة كنماذج الصين وكوريا الجنوبية ورواندا نهضت بالتعليم الفني، داعيا إلى تغيير هذه المفاهيم.
ويذكر ان الورشة ناقشت عدة اوراق عمل في يخص قضايا النظافة ونقل النفايات والتعليم والصحة والشؤون الهندسية.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.