آخر الأخبار
The news is by your side.

كربلاء شباب السودان

كربلاء شباب السودان

بقلم: بشرى احمد علي

طلب الامويون من الامام الشهيد الحسين بن علي عليهم رضوان ان يذهب لأي بلد غير العراق حفاظاً على دمه وعرضه ونسله.

لكن الامام الحسين رفض صفقة الذل ومضى شهيداً الى ربه و قد تم قتل كل أفراد أسرته مع عدا الإمام زين العابدين وتم سبي النساء في أول سابقة في تاريخ الإسلام.

لتلك الغايات النبيلة طريقها مخضب بدماء الشهداء، والنفر الذين سقطوا اليوم قدموا شهادة حية في العز والاقدام.

كلنا سوف نموت، ولكن الذي مات وهو ثائر ضد الذل والقتل والاغتصاب له الأجر والثواب.

لن يتراجع الشعب السوداني خوفاً من رصاص البرهان، هذه المعركة سوف تستمر ، وكل من نظر لصفحة خسارة الأرواح عليه أن يضع في الحسبان انه لو انتصر هذا النظام في معركته فلن يكون هناك وطن يسع الجميع، بل سيعيش الجميع تحت حراب المليشيات، وسوف يكون مالك مسلوباً وعرضك مستباحاً.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.