آخر الأخبار
The news is by your side.

قوي الحرية والتغيير تطالب بالتنسيق بين قوي الثورة 

قوي الحرية والتغيير تطالب بالتنسيق بين قوي الثورة 

سوداني بوست: حسن اسحق 

اكدت قوي الحرية والتغيير دعمها للمواكب والمليونيات علي طول البلاد وعرضها، وفي المهجر، تناشد بوحدة ابناء وبنات الشعب السوداني في الريف والمدن. 

اضافت ان الاعتصامات في الاحياء والمدن والساحات العامة مع احكام التنسيق بين كافة قوي الثورة لانجاحها، والعمل علي حل القضايا التي تواجهها. 

مشيرة الي تضامنها الواسع مع أسر الشهداء والتشييع المهيب لهم والمواكب والتظاهرات لإحياء ذكراهم، ورعاية الجرحى، وتصر الي التتريس المستمر في الاحياء والطرق لغل يد اجهزة الامن مع مراعاة احتياجات المواطنين اليومية. 

اوضحت ان الاضرابات النوعية والتحضير المتصاعد للوصول للعصيان المدني والاضراب السياسي في أقرب وقت ممكن بواسطة تنسيق موحد بين قوى الثورة، الحملات الواسعة لاطلاق سراح المعتقلين وحصر اسمائهم ومد منظمات حقوق الانسان بها. 

تسعي الي إطلاق أسماء الشهداء على الطرق والمؤسسات في جميع مدن وقرى السودان، ووضع صورهم التي توحد السودانيين والسودانيات دون اعتبار للجغرافيا والاثنية وترسيخاً لمبادئ الوحدة الوطنية والمواطنة بلا تمييز. 

 العمل الجاد لقيام الجبهة المدنية الموحدة التي تتجاوز الخلافات العقيمة لقوى الثورة وتمكن شعبنا من هزيمة واسقاط الإنقلاب وواجب اقامة هذه الجبهة الان وليس غدا، استنكرت قوي الحرية والتغيير القمع المفرط وجرائم القتل والاعتقالات الواسعة  التي مارستها السلطة الانقلابية مسئولة عن تدمير العملية السياسية. 

اضافت إن قادة الانقلاب يشنون حرباً على الشعب مستخدمين فيها أقصى درجات العنف والبطش، وهي مواجهة سينتصر فيها شعبنا وينتزع سلطته المدنية الديمقراطية كاملة غير منقوصة.

اكدت إن الإنقلاب لم يضر ببلادنا فحسب بل بالقوات المسلحة والنظامية الأخرى وادخلها في مواجهة مع الشعب وآن الاوان لانهاء هذه المواجهة بهزيمة الإنقلاب والاتجاه الى طريق اقامة السلطة المدنية الديمقراطية وبناء الجيش الواحد المهني. 

تدعو المجتمع الدولي لشجب جرائم الانقلابيين وتحميلهم المسئولية وعدم المساواة الاخلاقية بين من يرتكب الجرم وبين ضحاياه كما تدعو الي ممارسة كافة أشكال الضغوط والدعم لحق.

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.