آخر الأخبار
The news is by your side.

قوي الحرية والتغيير تدين العنف المتصاعد ضد الحركةالجماهيرية

قوي الحرية والتغيير تدين العنف المتصاعد ضد الحركةالجماهيرية

سوداني بوست : حسن إسحق

أدانت قوي الحرية والتغيير ، المكتب التنفيذي ، العنف المتصاعد ضد الحركة الجماهيرية .

جاء ذلك عقب إجتماع المكتب التنفيذي لقوي الحرية والتغيير ، ظهر أمس الأحد.

وناقش الإجتماع ، العملية السياسية تحت رعاية الآليه الثلاثية.

وأشار البيان ، إلى أن المكتب التنفيذي يشجب ويدين العنف المتصاعد ضد الحركة الجماهيرية.

وأضاف المكتب التنفيذي ، أنه يعمل مع كافة قوى الثورة ، ويضع قضية المعتقلين من أعضاء و عضوات و قيادات لجان المقاومة في مقدمة أجندته الداخلية و الخارجية، لإطلاق سراحهم وإنهاء الإعتقال التعسفي و الإستثنائي.

كما حيا المكتب التنفيذي المحاميات والمحامين الشرفاء، ومحامي الطوارئ على عملهم الدؤوب في متابعة إجراءت المعتقلين، و العمل على إطلاق سراحهم.

وأكد المكتب إلتزامهم بالتعاطي الإيجابي مع العملية السياسية، وأنه يجب إجرائها أمام مرئي من الشعب السوداني وقوي الثورة ، في شفافية تامة مع من قدموا التضحيات و الشهداء.

وطالب المكتب ، بوضع إجراءات تهيئة المناخ موضع التنفيذ مما يخلق مناخا جديدا خاليا من العنف والإعتقالات.

وناشد المكتب ، بضرورة الإلتزام بحماية المدنيين، وبما يمَكن الحركة الجماهيرية من المشاركة في العلمية السياسية في مناخ حر وسلمي، ويجب أن تؤدي العملية السياسية تحت رعاية الآلية الثلاثية إلي تحقيق مطالب قوي الثورة بإنهاء الإنقلاب وتشكيل سلطة مدنية كاملة لتحقيق أهداف الثورة المتمثلة في الحرية والسلام والعدالة.

وكشف المكتب ، عن تكوين لجنة لصياغة موقف الحرية والتغيير المفصّل من العملية السياسية، إستناداً على الرؤية السياسية المجازة من المجلس المركزي في يناير 2022م ، والتي تم تقديمها لمبادرة بعثة الأمم المتحدة لدعم الإنتقال الديمقراطي اليونتامس في 16 يناير و 8 فبراير 2022م.

وسيتم عرض الموقف وإجازته من المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير و إعلانه لجماهير الشعب السوداني ولقوى الثورة.

ووجه المكتب التنفيذي بمواصلة بناء الجبهة المدنية الموحدة لهزيمة الإنقلاب التي تضم كافة قوي الثورة، والتي ستعمل مع قوى الثورة للإنتصار لإرادة شعبنا و إسترجاع مسار الإنتقال المدني الديمقراطي .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.