آخر الأخبار
The news is by your side.

قصة.. العراف..حسين إسماعيل

العراف..

بقلم: حسين إسماعيل محمود 

جلس امام العراف …وقال في  مراهقتي كنت احلم بالريح السوداء تجتاحنى وتحملنى معها واظل ادور ادور بداخلها …ثم حين كنت شابا صرت احلم بانى اطير فوق الناس …فما المعنى؟…نظر العراف الى عينيه بعيون مليئة بالاسرار وقال :امرك يا ابنى معلوم فى الاوراد …ستحب حيناً من دهر وسيضيع الحب …وبعد خمسة اعوام من اليوم ستحتاج  لعشق يملاء وجدانك وضحك وصمت من الكلام.بعد الاعوام الخمسة وبعد ضياع الحب عاد لذات العراف …وجده مر الى السماء ومكانه ملكا من ملائكة الارض فى طلعها… حديثها… نظراتها…علم منها انها ابنة العراف حين هم بالخروج منها نادته وناولته قلادة على شكل القلب قالت وفى عينيها شئ من خبث : هذه من ابى الراحل لك …ضحك وضحك وعرف ان العراف لم يخب بكلامه …نظر اليها وعرف انها العشق المقصود فى قول العراف.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.