آخر الأخبار
The news is by your side.

عضو بمجلس السيادة يدعو للحد من انتشار ظاهرة المخدرات بالجامعات

عضو بمجلس السيادة يدعو للحد من انتشار ظاهرة المخدرات بالجامعات

 

سوداني بوست : هدى حامد

 

دعا عضو مجلس السيادة الانتقالي الدكتور عبدالباقى عبدالقادر القوات النظامية للعب دورها في ضبط الظواهر السالبة، ومن ضمنها تعاطي والترويج المخدرات عن طريق متابعة الحدود ومداخل ومخارج البلاد خاصة وأن السودان يعد دولة معابر مع تنفيذ العقوبات الرادعة، لافتاً إلي ضرورة اضطلاع الدولة بواجبها في ضبط الشارع وسن القوانين الرادعة لوقف انتشار الظاهرة، وزاد بأن توقع عقوبة الإعدام بحق مروجي ومتعاطي المخدرات وقال إن الدولة عليها تشييد أماكن ترفيهية مضاءة ومراقبة ليروح الشباب فيها عن أنفسهم وتوفير فرص عمل للشباب ومحاربة العطالة.
وقال انتشار ظاهرة المخدرات بالأمر الجلل واصفاً الشباب لالقوى الطاغية محييا الشباب حاملي هم الوطن مشيداً بدورهم في تفجير ثورة ديسمبر المجيدة، مشيراً لصفته كرئيس للجنة العليا لطوارئ الصحية وما يحيط بالبلاد من الأمراض الخطرة التي تجابه العالم ومن بينها السودان مثل كورونا، الملاريا، جدري القرود، الحمى النزفية وغيرها من الأمراض مضيفاً بأن محاربة المخدرات تبدأ بالمراقبة الأسرية ، ثم الشارع والمجتمع وبعده مؤسسات التعليم العام والتعليم العام والعالي. عازيا تغبيش الوعي الذي يحدث للشباب إلى المروجين الذين يأتون بالأنواع المستحدثة من المخدرات.
وشدد ممثل وزير الداخلية الفريق شرطة د. مدثر عبد الرحمن على أن المخدرات تعتبر من أخطر المهددات التي تؤرق العالم وزاد بأن السودان ليس بمعزل من العالم وارجع ذلك لسهولة وسرعة انتشارها لأنها لا تعرف الحدود، داعياً لتضافر الجهود الدولية، الإقليمية، المحلية للحد من انتشارها.
ولفت إلى أن توفير الإمكانات لمحاربة المخدرات تحتاج لتنسيق الجهود للإستفادة من التجارب الصحية والعملية بالشراكة مع وزارتي التعليم العالي والصحة لمكافحتها.
ونظمت وزارة التعليم العالي والبحث بالتعاون مع اللجنة القومية لمكافحة المخدرات والإدارة العامة لمكافحة المخدرات الورشة العلمية للمخدرات والمؤثرات العقلية بقاعة الوزارة تحت شعار ” شارك حقائق عن المخدرات قم بإنقاذ الأرواح” قدمت فيها أوراق عمل حول الظاهرة والوقاية منها من عدد من المختصين بالجامعات.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.