آخر الأخبار
The news is by your side.

داؤد عبد العزيز محمد داؤد يكتب..كلكم لادم وادم من تراب

داؤد عبد العزيز محمد داؤد يكتب..كلكم لادم وادم من تراب

الجهل والتعصبات القبلية والجهوية وحب السيطرة والنظرة الدونية من الانسان لاخيه الانسان !!!
قال جل في علاه “يا ايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون والأرحام ان الله كان عليكم رقيبا”
مصدر البشرية هنا هو سيدنا ادم عليه السلام .. نعم مصدر واحد دون التفرقة بين اثنان أو أكثر فالأصل واحد
جعلي شايقي دينكاوي هوساوي رباطابي نوباوي والاصل ادم عليه السلام
وهنا يظهر الشيطان في المشهد ليهول لك فظاعة اخيك الذي عاش معك في كنف النيل الأزرق ودارفور وجنوب السودان وشرق السودان مائة عام .. مئتان عام والف عام
يظهر الرجيم ويامرك بالحرق والقتل والدمار ويجمل لك المشهد رغم فظاعته حسبنا الله ونعم الوكيل.
نعم يزين لك الشيطان جمال القتل والحرق والتفشي والدماء
وعلي من !
علي اخيك ابن آدم وادم من تراب وانت الي تراب وكلنا الي تراب.
التأثير المدمر للكراهية ليس بجديد علي المجتمع السوداني للاسف اليوم نجني ما زرعه اسلافنا من قبل
نبتة قويت وامتدت فروعها شرقا وغربا واخضرت في القري والحضر
الانتشار المتسارع للكراهية والنعرة العنصرية والجهوية في السودان أخذ في الانتشار بصورة مخيفة في السنوات الأخيرة ويتطلب منا نحن كاعلاميين اكرر نحن كاعلاميين وناشطين في السوشال ميديا وصحافة الموبايل وإعلام بديل ينطلب منا نحن قبل اي شخص اخر ان نفعل خطاب التسامح والبعد عن النعرات العنصرية وتثقيف المجتمع ودفعهم لضرورة مكافحة التميز وكراهية الآخر عطفا علي لونه وعرقه ومنشاءه وعقيدته
دور الإعلام هنا جلل ثم جلل
نعم والله جلل دوره في دعوة جميع الجهات الفاعلة للوقوف سويا وهزيمة هذا الداء العضال .
قال جل في علاه
( خلقكم من نفس واحدة )
ادم _ وادم من تراب فلماذا هذا الكره وهذا القتل وهذا الدمار والكل الي تراب !!
هل انتم يا من تقتلون ضمنتم البقاء الابدي علي هذه الفانية !!
أليس غدا كلنا ذاهبون الي شبر في هذه الارض يسمي القبر !!
وان تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الارض ياتي بها الله.

امنية
اتمني من كل الزملا في الإعلام بكامل ضروبه مرئي ومسموع ومكتوب واسفيري ان يهبوا باقلامهم وكاميراتهم في العاصمة وضواحيها ويبادروا بتفعيل محتوي اعلامي يحس علي التآخي ومعالجة أسباب العنف ومكافحتها وان يفعلوا محتوي يبث في كل الفضائيات يعزز التسامح واتمني من شيوخنا الاامة والخطباء أهل الدعوة في المساجد والمنابر والإعلام وكل الجهات الفاعلة في المجتمع مدارس وجامعات ندوات وورش اتمني ان نفعل هذا المحتوي
والله احبتي هذا واجب اخلاقي لنا جميعا وقبل ان يكون اخلاقي فهو ما امرنا به ديننا ورسولنا عليه افضل الصلاة والسلام .

أغرب من الخيال
عشت ورأيت وعاصرت في الغرب الخواجات كما يحلو للبعض بنعتهم يتعايشون بأخلاق الإسلام وهم ليس بمسلمين سبحان الله
نعم والله اذا اعتدي عليك أحدهم بلفظ عنصري أو ماشابة يحضر القانون هنا بقوة ويأخذ لك حقك واكثر .. توجد عنصرية بقيضة في الغرب لكنك منصف من القانون
لا يتجراء احد ويتعنصر عليك الا الجاهل بالقانون واذا فعل يأخذ العقوبة اضعاف
ونحن أهل الشرع والسنة ابناء ادم وادم من تراب .. نسبح في دماء اخوتنا ونقتل ونفجر في القتل
اعيد واكرر
وأناشد في هذه المساحة جميع زملائي وزميلاتي الإعلاميين في كل المحافل وكل الولايات ياريت
نبادر جميعنا في تفعيل محتوي إعلامي مقرؤ كان ام مرئي مسموع كان او اسفيري محتوي إعلامي يعزز ثقافة التسامح واحترام الغير والمحافظة على اللحمة الوطنية .. علينا الاسهام بتفعيل هكذا محتوي ينشر في كل السودان يحمل تثقيف هذه الأمة ودعم وحدتها ونبز الفرقة ومحاربة كل ما يؤدي إلى الفتنة من أقوال وافعال تؤدي للانقسام واثارة الفتن وسفك الدماء.
نحن احبتي في مرحلة بناء وليس هدم ودمار وقد أوجبت شريعتنا الإسلامية السمحة العدل والمساواة في الحقوق والواجبات وحرمت التمييز العنصري بأشكاله كافة وخصته بنصوص شرعية تحرمه حيث قال رسول الله صل الله عليه وسلم عن العنصرية :
( دعوها فإنها منتنة )
أخيرا وليس اخرا
هذا هو ميزان رسولنا الكريم
لا يخطئه العقل ولا العدل
في خطبة الوداع البيان الحكيم قال رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم :
أيها الناس
إن ربكم واحد و إن أباكم واحد ألا
لا فضل لعربي على عجمي
و لا عجمي على عربي و لا لأحمر على أسود  و لا لأسود على أحمر إلا بالتقوى
إن أكرمكم عند الله أتقاكم
ألا هل بلغت ؟
قالوا:
بلى يا رسول الله
قال:
فيبلغ الشاهد
صدق رسولنا الكريم
كلكم لآدم وادم من تراب
صلوا عليه وسلموا تسليما.
داؤد عبد العزيز محمد داؤد

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.