آخر الأخبار
The news is by your side.

الى الهاوية … بقلم: أمنية عوض

الى الهاوية … بقلم: أمنية عوض

السودان ،،،البيت الكبير ،،الحلة بكسر الحاء، ،،، والحلة بفتح الحاء ،،،ديار الكرم والشهامة والشجاعه
موطن الاعراف والتقاليد المتباينة الجمال، الي هنا صورة لماض حافل بالإنجازات والقيم التليدة وحاضر اثقلت كاهله الحروب والتشظي ،،فشوه تلك الصورة الاولي في اذهاننا وبتنا نحلم ونأمل لو نرجع الي هناك برهة من الزمن ونسرق لحظة من ذلك الماضي الذي م زلنا نفتخر ونتحاكي به ونتحسر بأن (ي حليل زمان وأيام زمان )والا ليت الزمان يعود بسلامه ،،،بطمأنينته،،،بسماحته وبساطته تلك.

فقد اخذت منا تلك الحروب علي مر التاريخ الغالي والنفيس فما لبثت ان انطفأت في شرقه حتي اشتعلت في غربه ،،،قبائل كانت بينهم اواصر المودة والرحمة ها هم يتناحرون اليوم من أجل ارض وعشب لو كنا في ذلك الزمان لانتهي هذا الدمار بكلمة من شيخ القبيلة.

ولكنا صرنا في زمن حتي شيوخ القبائل عرفو المصالح الشخصية وعلمو دروب السياسة فأصبحت كلمتهم غير نافذة وغير مؤثرة كما سابق عهدها، ،تسيرهم اهواءهم الشخصية غير مراعين ولا مبالين بقانون او ضمير يؤنبهم لإيقاف اراقة تلك الدماء.

النيل الأزرق، تذرف هذه الأيام دموع دم بين اكبر القبائل فيها البرتا والهوسا لنفس اسباب النزاعات المعتادة ،،،عشب وارض،،،،،ولكن الغير معتاد في هذه المرة هو تلك الدماء وذلك العنف الغير مسبوق الذي نشاهده في هكذا نزاعات.

النيل الأزرق تحتاج وقفة من الجميع ليس لأنها النيل الأزرق ولكن لتفادي م حصل في نزاعات مشابهة بأن امتد الصراع فيها الي بقاع اخري وحصد أرواح اكثر.

نحتاج وقفة عاقلة تستأصل هذه الحرب من جذورها كي لا ينتشر شرارها ويحرق م تبقي من عشب وضمائر.

نقطة وجع جديد
من المسؤول الاول عن ما يحصل هل فرض حالة الطوارئ يعد حلا، ،،،ألم تفرض في الشرق من قبل وتجدد الصراع بمجرد رفعه أما زال كبير البلد في حالة معايدة ولم يشم رائحة ذلك الحريق الذي ازكم الانوف؟؟؟؟؟

!!!!!!!!!
عجبي

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.