آخر الأخبار
The news is by your side.

النيل الأزرق رافد الإقتصاد السوداني من أشجار القفل (صمغ اللبان)

النيل الأزرق رافد الإقتصاد السوداني من أشجار القفل (صمغ اللبان)

الدمازين : فريد الأمين

مدير هيئة غابات النيل الأزرق ، المهندس أحمد عمر سعدالله ، وصاحب تجربة زراعة عقل أشجار القفل، (صمغ اللبان) المهندس إيهاب بابكر سيوسيو ، يقفان على زراعتها بالمناطق الجنوبية الغربية بالإقليم ، ومنطقة الكدالو


وتحدت صاحب التجربة عن فكرة المشروع ، التي كانت منذ العام 2015م ، عند قطع مساحات واسعة بسبب الهجرة والنزوح جراء الحرب ، حيث أن القطع الجائر شمل كل الأشجار الخشبية بالعديد من المناطق ، فجاءت الفكرة بإحلال أشجار القفل ، محل الطلح الذي يستخدم لإنتاج الفحم وحطب الحريق .

 

وأوضح أن الهدف من المشروع ، هو عادة إستزراع المناطق المقطوعة ، وزيادة إنتاج صمغ اللبان المرغوب عالميا ، وهو يشكل إضافة للإقتصاد السوداني ، بالإضافة لتغيير نمط إنسان المنطقة ، بالتخلي عن قطع الأشجار وإنتاج الفحم .

وأشار إلى أن التحضيرات ، كانت بدعم من إدارة الغابات بالإقليم ، بتوفير الدعم اللازم ، لتنفيذ التجربة بغابة أبوقضاف المحجوزة ، والتي تمتاز بموارد بشرية ومادية ، وتم الزراعة بتنفيذ الخطة في فترة زمنية مداها إسبوع .

كما تم قطع العقل من الأشجار الأم ، بعد إختيار الأمهات ذات الصفات الوراثية الجيدة ، وهي موجودة علي سفوح الجبال ، وإستخدام (البوهية) ، لتغطية الجروح بالعقل ، كما أن التجربة شملت الزراعة علي أبعاد مختلفة وأحجام وأطول مختلفة .

وإستعرض النتائج المرجوة من المشروع إقتصاديا ، والتي تتمثل فى زيادة إنتاج الصمغ بالإقليم ، ورفع الدخل لإنسان المنطقة ، بالإضافة لجلب عملات صعبة للوطن ، عن طريق تصدير صمغ لبان البخور ، الذي يستعمل في كثير من الصناعات مثل أدوية الجهاز التنفسي والكريمات والأرياح .

أما بيئيا فتعمل أشجار القفل ، علي تغطية أراضي الجبال ، والعمل علي خلق مناخ موضعي ، بالإضافة لإمنتصاصها لغاز ثاني أكسيد الكربون ٠

ويأمل صاحب المشروع ، أن تتسع مساحات الإستزراع في الفترات القادمة ، وتحقيق الإستفادة من المساحات الغابية .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.