آخر الأخبار
The news is by your side.

المقرضون الرقميون يحذرون من التوجيهات الضريبية المقترحة 

المقرضون الرقميون يحذرون

المقرضون الرقميون يحذرون من التوجيهات الضريبية المقترحة 

حسن اسحق: نيروبي 

حذر  المقرضون الرقميون من ارتفاع معدلات الفائدة في حالة تمرير البرلمان للمبادئ التوجيهية الضريبية الجديدة المقترحة في قانون المالية 2022، في مقابلة تلفزيونية علي قناة سيتيزن  لرئيس جمعية المقرضين الرقميين كيفين موتيسو في كينيا ان نسبة 20% المقترحة في مشروع القانون يجت ان يتحملها المقترضون. 

وأوضح موتيسو  أن المقرضين لا يستطيعون تحمل التكاليف لأن الغالبية منهم لا يحققون أرباحًا، علاوة علي ذلك، اوضح ان المقرضين وضعوا ميزانيهم للسنة المالية، ان مقترحات الضرائب الجديدة سوف تؤثر علي عملياتهم في حال اقرارها، عند ادخال الضرائب بشكل صادم في النظام، ان المستثمرين غير قادرين علي التخطيط. 

اشار تقرير تم تقديمخ الي الجمعية الوطنية من قبل اللجنة المالية بقيادة غلاديس وانغا، تم تقديم واجب الممارسة لتمكين هيئة الايرادات الكينية من تحقيق اهداف تحصيل الضرائب. 

اضافة الي ذلك، تم تعديل الجدول الأول لضريبة الاستهلاك لعام 2015 عن طريق إدخال الحكم التالي، ضريبة المكوس على الرسوم التي يتقاضاها المقرضون الرقميون بمعدل 20 في المائة. 

تمت الموافقة حاليًا على أسعار الفائدة التي يفرضها المقرضون الرقميون من قبل البنك المركزي الكيني (CBK) بعد تمرير قانون البنك المركزي لعام 2021، يتقاضي  غالبية المقرضين الرقميين حاليًا معدل فائدة يتراوح بين 15 و 19 في المائة.

تم تطوير هذا الإطار بعد أن أثيرت مخاوف بشأن انتهاك التفاصيل الشخصية للكينيين بعد أن اشتكى الناس من استدعائهم لقروض حصل عليها أصدقاؤهم وأقاربهم.  

وفقًا لمسح 2021  الصادر عن المكتب الوطني الكيني للإحصاء والبنك  المركزي الكيني، تشير التقديرات إلى أن أكثر من 14 مليون كيني يأخذون قروضًا من المقرضين الرقميين. 

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.