آخر الأخبار
The news is by your side.

المريخ يفضح فساد إتحاد الشلليات السوداني

رياضه|| امونه عثمان

 

بعد أن تقرر إقامة بطولة السوبر السوداني في تنزانيا بين أربعة أندية وهم الهلال والمريخ وحي الوادي نيالا وتوتي ، تبين أن هنالك خلل في التنظيم من قبل الإتحاد السوداني بداية بإختيار الأندية المشاركة في البطولة بخلاف ناديي القمة ، فالعديد من الأندية إنهارت بعد إندلاع الحرب في البلاد ، فلا ميزانية مالية ولا دعم من إتحاد ” الشلليات” فهذا الإتحاد بقيادة الدكتور معتصم ” لم يتذكر تلك الأندية وماتعانيه إلا عندما إقتربت مرحلة إرسال قوائم الأندية المشاركة في البطولة الأفريقية.

لحظتها قرر فجأة إقامة دوري مصغر لمعرفة الأطراف المتأهلة لبطولتي الكونفدرالية ودوري أبطال أفريقيا، وأرسل العديد من الخطابات لبعض الأندية من أجل المشاركة لكنها بالطبع سترفض تلك الأندية لأنها كانت مجهولة لفترة طويلة من دون دعم ولو بدولار واحد ما جعلها ترفض وبشدة المشاركة في المسرحية المعلنة، والسؤال الذي يطرح نفسه كيف وافق فريق حي الوادي نيالا المشاركة في البطولة هنالك عدة اختيارات لك أن تختار لنا الخيار الصحيح أو تقول أن كل ماتم ذكره صحيح ؟. هناك إحتمال أن هذا النادي هو مملوك لنائب رئيس الإتحاد السوداني

* أو أن معظم لاعبيه هم لاعبي المنتخب الأولمبي لذا كان لهم معسكر إعدادي في المملكة العربية السعودية تحت مسمى المنتخب الوطني وهو بالحقيقة فريق حي الوادي نيالا ومايؤكد هذا الأمر أن بعثة الفريق وصلت بالأمس إلى تنزانيا بجانب قطاعها الإداري.

أيضاً مايعاب على هذه البطولة هي حافزها المادي إذ لا يتجاوز ال”6000″ دولار وهو أقل من راتب بعض اللاعبين والسؤال هنا أين تلك الأموال التي جاءت من الإتحاد الدولي ؟ وهل سيشارك توتي في البطولة أم أنها لقطة تجميلية للوضع وإكمال العدد.

 

وعندما صرح الجانب المريخي بعدم مشاركة الفريق في البطولة إلا في حالة صيانة ملعب دار السلام لأنه لا يليق بسمعة الفريق الأحمر وتاريخه ، إضافة إلى الإنسحاب في حالة مشاركة أي لاعب من فريق الهلال غير مسجل في الكشوفات أمام فريق حي الوادي نيالا ، هذا أيضاً جزء من المشاكل التي يتحملها الإتحاد ويجب أن يكون هنالك حل بشكل سريع لكي لا تحدث أي إختراقات أو توقف للبطولة بجانب مطالبة المريخ إخطارها بخطاب رسمي يؤكد على أن هذه البطولة ستؤهله إلى دوري أبطال أفريقيا، الإتحاد أرسله أولا للهلال بالرغم من ذكر الأمر من الجانب الأحمر أولا، ولم تنتهي المشاكل عند هذا الحد بل وصل بهم الأمر إلى أن المركز الإعلامي للإتحاد قرر مقاطعة البطولة بسبب العشوائية التي يتعامل بها الإتحاد ونحن ننتظر ماستؤول إليه الأمور فيما بعد.

 

 

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.