آخر الأخبار
The news is by your side.

المجد عوفى اخونا احمد الدالى

كلام بفلوس…بقلم: تاج السر محمد حامد

المجد عوفى اخونا احمد الدالى

مساء السبت الماضى حضر لصالون احمد الدالى جمع غفير من محبيه واصدقائه ضاق بهم المكان للوقوف بجانب الاخ والحبيب احمد الدالى للمشاركة فى محنته المرضية رافعين الاكف ومتضرعين للمولى عز وجل بان يشفيه ليرجع لصحته وعافيته كما كان واحسن بفضل الدعوات الصالحات .. المؤمن مصاب حيث لا اعتراض فى حكم الله .

فى هذه الايام المباركات ونحن نستقبل ضيوف الرحمن التقت قلوب الاحبه والاصدقاء مع بعضهم البعض لتكون الإلفة والمحبة والتواصل الاخوى والترابط الذى لا يفصله إلا ملاقاة الرحمن .. لينعم جميع من اتوا للحبيب ود الدالى ويحفروا فى القلوب محبتهم والوقوف بجانبه لتخفيف آلامه واوجاعه متمسكين بمحبتهم اللامحدودة باخو الاخوان احمد الدالى وهم يرددون وبقلوب بيضاء ان يزيل عنه كل مرض ويقف معهم كالطود والبنيان الشامخ إنه سميع مجيب الدعوات .

جميعهم جاءوا حضورا لمنزل الاخ الدالى ويغمرهم إحساس عارم بالشوق والمحبة والشكر بالحزن المتاح والفرح المنشود .. مشاعر كثيرة تنبعث من قلوبهم دون محاباة ولا مجاملة بل إحساس بالتقصير .. لقد وجد الكل إن هذه افضل سانحه لفتح قلوبهم تجاه من احبوه واحبهم رافعين الاكف ومتضرعين للمولى ان يشفيه ويعافيه .

جاء الجميع وقلوبهم تهتز فرحا وسرورا بملاقاة صديقهم وحبيبهم احمد الدالى حضروا للوقوف بجانبه ويقولوا كلمتهم التى انتجها القلب وترجمتها النفس بالشكر والتقدير والامتنان لله سبحانه وتعالى بأن يمن له بالشفاء العاجل بإذن الله تعالى .. لتأتى كلمة ابنائه محملة باريج المحبة لهؤلاء الحضور شكرا شكرا لزيارتكم لوالدنا وشكرا على كل مامنحتوه له من محبة صادقة نابعة من قلوبكم النقية الصافية التى تعودنا عليها من كثرة احاديث الوالد عنكم جميعا .. فشكرا مرة أخرى وان شاءالله نجيكم فى السمح والزين .

واخيرا التحية والتقدير مملؤة بالمحبة والشكر والتقدير لكل الحضور وعلى راسهم الشيخ الجليل الوقور المتصوف يوسف صالح الكباشى وبقية العقد الفريد بقيادة الحبيب ود الحبيب (الامين الحبيب) فلهم جميعا الشكر والامتنان نيابة عن الاخ احمد واسرته الكريمة التى وقفت لاستقبال الضيوف وهم ينثرون الضحكة والبسمة فى الوجوه .. حفظكم الله وحفظ والدكم وشفاه الله شفاءا لا يغادر سقما ولا ألما يا الله . إنه سميع مجيب الدعوات .

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.