آخر الأخبار
The news is by your side.

المؤتمر السوداني بغرب دارفور يستنكر حملة الإعتقالات العشوائية 

حزب المؤتمر السوداني بولاية غرب دارفور يستنكر حملة الإعتقالات العشوائية

سوداني بوست: حسن إسحق

إستنكر رئيس حزب المؤتمر السوداني ، بولاية غرب دارفور ، والقيادي بقوي الحرية والتغيير ، محجوب قمر موسي ، ما يحدث الآن في مدينة الجنينة .

ووصف القيادي بحزب المؤتمر السوداني بولاية غرب دارفور ، مايحدث بالمحاولات البائسة من السلطة الإنقلابية لتزييف الحقائق، و التخفي خلف  سلام زائف عبر شراء الذمم لأصحاب النفوس المريضة.

وأضاف مججوب : أن إقامة مهرجانات ثقافية، ورياضية لصرف الإنتباه عن قضايا رئسية وواقع أليم في سعيهم الحثيث  لتثبيت أركان سلطتهم الزائلة لا محالة.

وكشف القيادي ، عن وجود مسرحية أمنية تمت يوم 26 يوليو الحالي ، من قبل ما يسمى بالقوات المشتركة ، حيث قاموا بحملة عشوائية وبربرية بذريعة القبض على المتفلتين في الأحداث الأخيرة بشمال ازرني.

وأكد محجوب ، أن السلطات الأمنية ألقت القبض علي حوالي 170 شخص بطريقة مهينة جداً لا تليق بكرامة الإنسان البتة، وبحسب المصادر ، أن كثيرا من المعتقلين هم لا يعرفون سبب إعتقالهم  وقد تم القبض عليهم وهم في مزارعهم ، والسلطات رحلتهم إلي سجن بورتسودان.

وحذر القيادي ، السلطة الإنقلابية من هذه الخطوات، ودعا للإفراج عنهم فورا لأنهم ليسوا بمجرمين ولا متفلتين، وللأسف الشديد أن المتفلتين هم الآن طلقاء وأحرار، وطالب محامو الطوارئ  باللتدخل العاجل بمتابعة إجراءات الإفراج عن المعتقلين .

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.