آخر الأخبار
The news is by your side.

الكنغر الأسترالي يقصي أبناء قرطاج

بحضور أكثر من أربعين ألف متفرج وبأمال عربية وأفريقية دخلو أبناء قرطاج مباراة هي فاصلة بالنسبة لهم، في ظل وجود مجموعة صعبة قد تبكر في مغادرة تونس لمونديال قطر.

بدأ الشوط الأول بهتافات هيا تونس هيا نسور قرطاج، وهنالك لا تفرق بين المصري والأردني والتونسي فكلهم خلف كتيبة جلال قادري، وعلى عكس ماكان متوقع تمركز لاعبي تونس في خط دفاعه معتمدين على الهجمات المرتدة وسط هجوم كاسح من الكنغر الأسترالي الذي هو بحاجة لهذه النقاط خاصة بعد خسارته في المباراة الأولى، ليترجم المنتخب الأسترالي سيطرته لهدف في الدقيقة ال25 من الشوط الأول، ولم تكن هنالك ردة فعل لرفاق المسيكني من أجل معادلة النتيجة لينتهي الشوط الأول بتقدم لقارة استراليا على ممثل أفريقيا.

بالرغم من ذلك لم تفقد الجماهير أمالها بل إنتظرت وساندت بشكل كبير، حتى دخل المنتخبين إلى أرضية الملعب لبدأ الشوط الثاني وكالعادة وقف لاعبي تونس وكأن لا حول ولا قوة لهم متكتفين وسط الملعب بدون هجمات على مرمى المنتخب الأسترالي وكأنهم فقدوا شغف التسجيل، لتفرض استراليا سيطرتها مرة أخرى، وكأنها ليست هذه تونس آلتي تعادلة مع كرواتيا لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الأسترالي بهدف نظيف على تونس آلتي يبدو أنها فقدت حظوظها في التأهل للدور الثاني ومباراتها القادمة أمام منتخب فرنسا.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.