آخر الأخبار
The news is by your side.

القضارف تفتح فرص الاستثمار في المجالات الصناعية والزراعية والخدمية والسياحية

القضارف تفتح فرص الاستثمار في المجالات الصناعية والزراعية والخدمية والسياحية

القضارف :روضة محمد توم

كشف مفوض عام الاستثمار بولاية القضارف الاستاذ عاطف المصري بحر في تصريح لموقع سوداني بوست الإلكتروني أن الإستثمار في ولاية القضارف يعد ويعتبر من الأنشطة الإقتصادية الواعدة ، وان ولاية القضارف هي ولاية اقتصادية تجارية في المقام الأول وتتمتع بكثير من الفرص في مجال الاستثمار ، وقال إن من أهم مجالات الاستثمار بالقضارف ، المجال الزراعي والصناعي، والخدمي، والمجال السياحي، وقال إننا نعول كثيرا في هذه المرحلة حسب سياسات واستراتيجيات الولاية التركيز علي المجال الصناعي خاصة وان ولاية القضارف أصبحت قبلة للعديد من الاستثمارات القادمة من ولايتي الخرطوم والجزيرة وكثير من المستثمرين ورؤوس الأموال تحبذ أن تدخل القضارف بصورة جادة لما تتمتع به الولاية من ميزات ، الأمر الذي جعلها قبلة للمستثمرين ولرؤوس الأموال بما فيها الأجنبية ، أعرب بحر عن شكره وتقديره لوالي القضارف اللواء ركن معاش محمد أحمد احسن ومدير عام المالية والقوي العاملة الأستاذة نجاة احمد محمد لاهتمامهما بملف الاستثمار بالقضارف ، وقال بحر أن المفوضية تعمل بكل جد للنهوض بالاستثمار نهضة تليق بإنسان القضارف وتعمل المفوضية علي تطوير انسان الولاية ولفت بحر إلي أن الفرص في المجال الصناعي وكل ابواب الصناعات مفتوحة لكافة المستثمرين ومتاحة بالتركيز علي الصناعات التحويلية وتشجيعها و التي توجد بها ميزة نسبية ومنتجات المواد الخام في الحبوب الزيتية المتمثلة في القطن ، عباد الشمس،الصمغ العربي، و أكد أنهم يركزون كثيرا علي الشق الزراعي، وفيما يلي الصناعات التحويلية في مجال الشق الحيواني والثروة الحيوانية أكد مفوض الاستثمار أنهم يركزون علي صناعة اللحوم ، والجلود ، المدابغ ، وأشار في هذا الخصوص الي جاهزية مسلخ القضارف الحديث الذي سيفتتح في الأيام القليلة القادمة وسيدخل دائرة الانتاج ، وأكد بحر أن المجال الصناعي فيه العديد من الفرص التي تتوفر، وكشف النقاب عن ما يوجد في المجال الخدمي الذي ظل مفتوحا بالتركيز علي إقامة المخازن المبردة لوجود كثير من المنتجات البستانية التي لا تجد حظها في الحفظ ولم تجد الاسعار المناسبة لذلك جاء التشجيع لكافة المستثمرين بولاية القضارف بعمل المخازن المبردة والجافة لافتا إلي وجود المزارع و البساتين بحوض الرهد واعالي عطبرة وسيتيت بمحلية الفشقة بالقضارف التي تنتج كميات كبيرة من الخضر والفاكهة التي تحتاج إلي التخزين المبرد .

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.