آخر الأخبار
The news is by your side.

الحزب الشيوعي السوداني ولاية الخرطوم يؤكد مواصلة التصعيد الثوري 

الحزب الشيوعي السوداني ولاية الخرطوم يؤكد مواصلة التصعيد الثوري 

سوداني بوست: حسن اسحق 

في بيان صادر من الحزب الشيوعي مدينة الخرطوم امس السبت يطالب فيه بمواصلة التصعيد الثوري بعد الثلاثين من يوينو، والعمل علي بناء مركز موحد، وترحم علي شهداء ملحمة  الثلاثين المجيدة، الذين غدرهم القمع الوحشي، وان الانقلاب يصارع سكرات  الموت والانهيار. 

اكد الحزب إن استمرار المعارك الثورية ما بعد الثلاثين من يونيو هي الطريق لهزيمة الانقلاب واستعادة الثورة، والتصعيد الذي شكل امتدادا لها  دون توقف او راحة، هو تغير نوعي في العملية الثورة وتأكيدا على دأب الثوار وإصرارهم وعزيمتهم.

اوضح إن التصعيد الثوري المفتوح تمهيدا للإضراب السياسي، والعصيان المدني هو واجب الساعة أمام القوى الثورية، يطالب بتنشيط كل التكتيكات والأدوات الثورية ورفع درجة كثافتها، وبالذات عقد الجمعيات العمومية في كل مواقع العمل لإعلان الاضراب السياسي، وتكوين لجان قائدة للاضرابات، وان تتحد هذه اللجان لتكون القيادة النقابية والسياسة للإضراب. 

في ذات الوقت ينصح بالمزيد من المواكب مع وضع المتاريس في كل الشوارع لحماية الجماهير ومواكبها والاضراب السياسي، وأن يكون ذلك هو بداية العصيان المدني العام الذي ينتظم فيه كل المواطنين على إمتداد الوطن، والعمل علي احداث التغيير الجذري. 

يطالب الحزب  بتكوين المركز الموحد واجب مقدم لقيادة الثورة وإستلام السلطة وهو عمل يحتاج منا المزيد من العمل الدؤوب والوحدة بين فصائل الثورة وقواها الحية، ودون تحقيقه لن ننجز التغيير الجذري بل سترد قوى الثورة المضادة على كل منجزات الشعب السوداني. 

 ودعا  كل عضوية و جماهير الحزب بمدينة الخرطوم الي دعم الاعتصام، والحشد لها تأكيدا  لخيارات الجماهير و حقها في التصعيد السلمي، على أن تتوسع هذه الاعتصامات وتمتد لتشمل كل العاصمة القومية لخنق السلطه الانقلابية ومحاصرتها و عزلها تماماً تمهيدا لاستلام السلطه. 

 

ارسل تحايا الي جماهير شعبنا الصامدة في الإعتصام في محيط مستشفي الجودة، و مواطني الديم والاحياء القريبة على الدعم والاسناد وتوفير ضروريات الحياة للمعتصمين.

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.