آخر الأخبار
The news is by your side.

إدارة المتاحف بوزارة الثقافة والاعلام بالخرطوم تحتفل باليوم العالمي للمتاحف

إدارة المتاحف بوزارة الثقافة والاعلام بالخرطوم تحتفل باليوم العالمي للمتاحف

الخرطوم : عبدالرحمن الكيال

أقامت إدارة المتاحف بالإدارة العامة للآثار والسياحة ، بوزارة الثقافة والإعلام والسياحة ، بولاية الخرطوم ، إحتفالا اليوم ، بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف .

جاء ذلك بحضور ومشاركة الأستاذ موسى عثمان ، مدير الإدارة العامة للثقافة بالولاية، والأستاذ أسامة حاكم، مدير الإدارة العامة للأثار والمتاحف ، والأستاذ أحمد السر مسجل الجماعات الثقافية ، وعدد من مدراء الإدارات ومنسوبي الوزارة.

وقدم من خلاله دكتور أسعد عبد الرحمن عوض الله، الأمين العام للمجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية، ورقة بعنوان: متاحف التراث الثقافي غير المادي ودورها في تنمية السياحة.

حيث تناول بالتعريف كل من المتحف و التراث الثقافي غير المادي ، و متحف التراث، والتجربة السودانية في متاحف التراث، وأهمية التراث الثقافي غير المادى وعلاقته بالسياحة وتنميتها، بالإضافة إلى أهمية إقامة متحف الخرطوم للتراث الثقافي غير المادي.

وذكر الأمين العام ، أن المتحف هو آلية لتطبيق مناهج ونظريات العلم الذي يتبع له، فالمتحف التأريخي يتبع خط الفترات التأريخية المتعاقبة، بينما متحف التراث الثقافي غير المادي ، يتبع خط النشاط الإنساني في حركة حياته اليومية.

وأوضح دكتور أسعد ، بأن المقصود من التراث الثقافي غير المادي ومتحف التراث هو كيف يبني الرجال والنساء في المجتمعات التقليدية بيوتهم ، ويصنعون ملابسهم ويعدون طعامهم ، ويفلحون ارضهم ، ويصيدون الأسماك ، ويحفظون ما تجود به الأرض ، ويشكلون أدواتهم ومعداتهم ، ويصممون أثاثاتهم والأدوات المنزلية .

واشار الأمين العام ، إلى أن متحف التراث المثالي يتكون من صالات العرض، والمكاتب، والمكتبة والأرشيف وقاعة المحاضرات ، والمتحف المفتوح والوحدة الإنتاجية، إضافة إلى متحف الزوار والإستراحة.

وإستعرض دكتور أسعد ، متاحف التراث الثقافي غير المادي بالسودان ، وإحتياجها لتصبح في مصاف العالمية، والمتمثلة في: متحف السودان للإثنوغرافيا الذي تأسس 1956م، ومتحف مركز دراسة الفولكلور والتوثيق الثقافي 1972، ومتحف التراث المادي بمعهد الدراسات الأفريقية والآسيوية 1974، ومتحف التراث والثقافة بمدينة ودمدني 2002م، ومتحف جنوب دارفور 2005م، ومتحف مروى 2008م،

وأكد الأمين العام ، على إنشاء متحف التراث الثقافي ، ومتحف الخرطوم للتراث الثقافي غير المادى، على النسق العلمي ، وإعتباره مؤسسة تعليمية وتربوية تخدم السياحة ، وتنمى المجتمع ، وتساهم في صون وحفظ التراث الثقافي غير المادي.

وتحدث عدد من الحضور ، مشيرين لأهمية الورش والمحاضرات في إطار التوعية بأهمية التراث ودور الإعلام في هذا الجانب، مشيدين بإضطلاع المجلس بمهامه في حفظ وصون التراث والتوعية بأهميته ، لافتين إلى الدور المنتظر في إطار تنسيق وتطوير العمل بولاية الخرطوم التى تمثل سودانا مصغرا، والعمل على إقامة متحف الخرطوم للتراث الثقافي غير المادي ، ليرى النور فى الفترة القادمة .

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.