آخر الأخبار
The news is by your side.

مواطنو النيل الأزرق: بزيادات الأسعار لم يتبقى لنا من الموت إلا الموت

مواطنو النيل الأزرق: بزيادات الأسعار لم يتبقى لنا من الموت إلا الموت

 الدمازين :فريد الامين 

شكى مواطنو اقليم النيل الازرق من الزيادات غير المتوقعة وغير المعلنة في سلعتي الخبز وتعرفة الكهرباء.

واوضحوا لـ سوداني بوست  تأثيرها على كامل الحياة الاقتصادية والخدمية.

عدد من اصحاب المخابز عزو ذلك الى سياسات الدولة وابانوا ان نتيجة هذه الزيادة في الخبز يدفع ثمنها المواطن وهذا مؤشر خطير في ظل عدم وجود السياسات والبرامج التي تهدف لرفع كاهل المعاناة عن المواطنين.

  موقع سوداني  بوست كان في جولة مع مواطني الاقليم وسأل عدد منهم عن الزيادات وقالت الاستاذة اميرة عبدالله :  ان الزيادة في الكهرباء غير مبرره واننا نعيش وضع معيشي صعب واننا غير قادرين علي توفير قفة الملاح اليومية، وتفاجأنا بزيادة الكهرباء والمياه والخبز وهذا يعني اننا لم يتبقي لنا من الموت الا الموت.

 المواطن عبدالباقي البطحاني: لايوجد اي مبرر لهذه الزيادات  خصوصا في الكهرباء لانسان النيل الازرق مفترض تكون الاسعار رمزية و وجه البطحاني رسالة الي حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية قال فيها: من حق مواطن النيل الازرق ان يتمتع بالكهرباء مجاننا وان استهلاك الكهرباء لمدن واحياء الاقليم لا تساوي استهلاك حي من احياء الخرطوم، ورسالتنا الي حاكم الاقليم ان ينصف شعبه باستصدار مرسوم يلغي هذه الزيادات.

 العم نجم الدين احمد محمود قال ان الزيادة غير مبررة وتسأل كيف تم اقرارها هل بقرار من رئيس مجلس السيادة أم وزارة المالية ولا شركة الكهرباء؟.

وعن المياه وزياداتها قال نجم الدين هل لدينا هئية مياه قائمة بواجبها؟ مع العلم ان معظم سكان المدينة لايشربون الماء ويدفعون رسومها، وعن الخبز والدقيق المدعوم غير صالح للحيوان ناهيك عن الانسان ونسبة لظروف المعيشة اصبح يخفف علينا برغم ردائته.

وفي رسالته لحاكم الاقليم طالب العم نجم الدين ان يستمر الخبز المدعوم  وان يتم ارجاع تعرفة الكهرباء الى وضعها السابق لاننا نحكم ذاتيا وان اتفاق جوبا اتاح لنا نسبة الـ 40% نرجو ان يتم تفعيلها في هذه الخدمات.

الاستاذ الحاج احمد اوضح ان الزيادة للكهرباء غير مبررة لانها غير صادرة من جهات تشريعية تراعي مصلحة المواطن المغلوب على أمره وتلقي بظلالها السالبة على مجمل الاوضاع المعيشية والاقتصادية، اما زيادة تعرفة المياه كيف تتم الزيادة دون تجويد الخدمة وانعدامها لدي كثير من المواطنين.

 وعن الخبز قال الحاج هنالك عدم رقابة واضحة من الجهات المختصة علي اوزان الخبز وان الزيادة صعبة علي المواطن وعلى المعنيين مراعاة مصلحة المواطن من هذه القرارات غير الصائبة.

 المواطنة  السرة بت عوض الكريم قالت: وصلنا مرحلة من الاحباطات بسبب المشاحنات والتراشقات التي تحدث بين الساسة مما كان له المردود السيىء علي المواطن السوداني، والذي ظل يعاني الامرين واصبحت تتكالب على الكراسي دون مراعاة المصلحة الفضلي للمواطن ورسالتي لحاكم الاقليم ان يتراجعوا عن ما صدر من قرارات بالزيادات الملعنة على الخبز والمياه والكهرباء لاننا نتمتع بحكم ذاتي حتي ينعم المواطن البسيط برغد العيش والحياة الكريمة .

  حالة من التذمر والاستياء يعيشها انسان الاقليم من الزيادات في متطلبات الحياة اليومية ويأمل من حكومة الاقليم ابطال هذة القرارات الكارثية.

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.