آخر الأخبار
The news is by your side.

مجزرة ود النورة أسقطت ورقة التوت من الجميع 

مجزرة ود النورة أسقطت ورقة التوت من الجميع

بقلم: رمزي المصري

* من الجنجويد الذين وصباح كل يوم يؤكدون للجميع انهم مجرد مليشيات اجرامية تسرق وتنهب وتقتل وتغتصب وتحرق دون وازع من دين أو أخلاق وهذه هي عقيدتهم القتالية ولا يصلحون حتى لدمجهم مع الجيش في يوم من الايام

* من الجيش ورغم ادعاءات الانتصار الكاذب هاهو يفشل يوميا في الدفاع عن المواطن ولا يتحرك ساكنا وهو يرى ابناء وطنه يتم التنكيل بهم ويتم سحقهم وقتلهم وهو يتفرج الا من بعض البراميل المتفجرة والتي لا تتفجر الا فوق رؤوس المواطنين أيضا. يموت جنجويدي واحد جراء هذه البراميل مقابل عشرة من المواطنين!!

* من مجلس السيادة الذي أصدر بيانا يطلب من المجتمع الدولي إدانة هذه المجزرة !!! اما كان الأجدى اصدار تعليمات للجيش في المناقل بسرعة حسم الجنجويد في قرية ود النورة ؟؟؟ هل يعلم مجلس السيادة أن هذه القرية تبعد ٩٠ كيلومتر من المناقل والجنجويد استمروا ما يقارب ال ٤ ساعات في تدمير وحرق وسحق سكان القرية .

* من المقاومة الشعبية وكنت شخصيا من الذين يؤيدون تكوين مقاومة شعبية طالما أن الجيش عاجز عن الدفاع ولكن للأسف حتى المقاومة الشعبية أصبحت حصان طروادة للكيزان . حيث عاد الكيزان مرة أخرى وكأننا عدنا إلى بداية إيام الإنقاذ الأولى والدفاع الشعبي واستلم الكيزان زمام امر هذه المقاومة الشعبية ففقدت معناها واصبحت مطية للكيزان للعودة للسلطة التي يبحثون عنها فوق جماجم الأبرياء . هاهو المصباح يسافر للسعودية رافعا أصبعه والذين تم استنفارهم يتم حرقهم وقتلهم بطريقة وحشية .

* من تقدم والتي مازالت تحتفظ بتلك الاتفاقية الموقعة مع الجنجويد دون أن يطرف لها جفن . ابسط ما يمكن أن تقدمه تقدم للشعب السوداني أن تعلن انها ألغت وثيقتهم الموقعة مع الجنجويد بعد مذبحة ود النورة .
وستتوالى أحزان الشعب السوداني .. يا عقلاء الوطن ( أن بقي وسطنا عقلاء ) أوقفوا هذا الكارثة.. أوقفوا هذه المجازر .. أوقفوا هذا الدم … عودوا لشعار الثوار ..
العسكر للثكنات والجنجويد للحل .

كان الله في عوننا

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.