آخر الأخبار
The news is by your side.

كاريكاتير: عمر دفع الله

style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3526945674254987" data-ad-slot="7764235645">

كلما وقعت عينى على صورة رئيس وزراء السودان الجديد ، السيد معتز موسى ينبع في رأسى بيت شعر لمحمود درويش :
( النفايات التي طارت من الطبقات نحو العرش )
لا ريب في ان البشير يريد من هذا الشاب المتواضع القدرات و- الدباب – السابق ان يكون ولي عهده وحامي حمى عرشه اذا ما حدث له مكروه اقعده عن القيام بمهامه او ان يكون وريثه بعد الدورة الرئاسية القادمة . فمن غير ابن خاله يأمن شره !
نقول للرئيس المطارد ونذكره بما حدث لصدام حسين من ابناء عمومته في تكريت . فالخيانة تسعى بين الاقربين في كل العروش الظالمة . فلا عاصم لك من العقاب سوى القبر . وهذا الفتى المتواضع القدرات ، إن سار على نهجك في تضييع الحقوق والكذب والسرقة واراقة الدماء سيكون قد ورث عنك ما لا طاقة له به …….. اننى اعتذر للشرفاء من ابناء صراصر – وهم كثر – ان وجدت بينهم مثل هذه النفايات البشرية التى استولدها الزمن الاغبر من فكر ابليس الاكبر المقبور حسن الترابى ….

أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.