آخر الأخبار
The news is by your side.

كاريكاتير … بقلم: عمر دفع الله

style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3526945674254987" data-ad-slot="7764235645">

( النفايات التى طارت من الطبقات نحو العرش )
حكى لي شاهد عيان من الفنيين بوزارة الكهرباء ، ان ولي العهد في عرش الظالمين السيد معتز موسى عندما كان وزيرا للرى والكهرباء قد اجتمع بالموظفين والمهندسين في وزارته لمناقشة خطط سعادته في الارتقاء بالعمل وعندما واجهه البعض بصعوبة اوضاعهم المعيشية وضعف رواتبهم . جاءت اجابة سعادته ( صادمة ) وتتسم بالاستعلاء والتكبّر . قال ما معناه :
( من اراد منكم ان يعمل بمرتبه الحالى فأهلا به ومن اراد ان يقدم استقالته ويهاجر للعمل في الخارج فالباب يفوّت جمل ونحن سنعتبره بالنسبة لنا – صدقة جارية – )
هكذا يتحدث ولي العهد وكأن اهل العرش قد دفعوا من حُر مالهم تكاليف تعليم الموظفين والمهندسين في الجامعات والمعاهد . ان امثال معتز ، من المغرورين الى حد الجنون لن يبالوا بأقدار الناس ولن يلتفتوا الى احزان البلد ومصيره . فبقاء العرش هو الاهم حتى ولو كان ذلك على جثث الملايين من ابناء شعبنا . ونقول للسيد معتز انت واهل العرش ، أنتم مجرد نفايات طارت الى العرش وسيأتى عليها يوم ستتعفن كجثة العراب في مقابر الشريف ببرى . العراب الذى ساقكم الى العرش بذات الغرور الذى يمور في صدرك الآن .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.