آخر الأخبار
The news is by your side.

فشل اليسار العربي في الحكم!!!

فشل اليسار العربي في الحكم!!!

بقلم: محمد هارون عمر

مما لاريب فيه إن الشعوب العربية في فترة. الخمسينات و الستينات والسبعينات كانت تزرح تحت نير البؤس بعد تجارب الاستعمار الظالمة وليست من مصلحتها في أن تختار للسلطة الفئة الموالية
للاستعمار الحديث؛ لهذا وجد شعار الإشتر اكية. قبولَا في بعض الدول، ففهم الناس له هو العدالة الاجتماعية.والد يمقراطية الاقتصادية. وتوزيع الثروة والسلطة
.بصورة عادلة. لإشباع الرغبات الأساسية من مأكل ومشرب ومسكن ثم العليم والعلاج والتنمية والتحرر من. لوثة وربقة الاستعمار الحديث. وجد تيار التحرر إلتفافًا وتأيبدًا بسبب مظالم الاستعمار البشعة. تفجرت ثورات بل( انقلابات) وبشرت بالاشتركية. في مصر وسوريا و العراق والسودان وليبيا وفي اليمن ثورة١٤ أكتوبر ١٩٦٧م. التى أجلت الاستعمار من جنوب اليمن فوصل اليسار للسلطةبعد طرد المستعمرين. وأتبع طريق التنمية غير الرأسمالي، وتسليم للسلطة للبروليتاريا. وفي مصر خطت سلطة ثورة. ١٩٥٢ يوليو خطوات لتقليم أظافر الاقطاع وفي سوريا كانت القوى التقدمية. تحكم. ثم اخفقت وانهارت الوحدة المصرية. السورية. مما أحدث إحباط للتيار القومي العروبي اليساري وفي سوريا تم الانقلاب على ميشيل عفلق مؤسس و منظر حزب البعث العربي الاشتراكي ومعه زميله صلاح الدين البيطار وفي. مصر تم التنكيل بالشوعيين ، قمعوا وشردوا، وفي العراق حدث نفس السيناريو. وهو. الصراع بين فصائل اليسار . تم التنكيل بالشوعيبن وتم إقصائهم. وفي السودان. حدث الصراع مابين القوميين العرب والشيوعيين فتقاتلوا و تصارعوا وحدث انقلاب ١٩ يوليو الذي أطاح بالنميري والقوميين العرب .. وبعد فشل الانقلاب نصبت المجازر للشيوعيين حتى الأمين
العام عبدالخالق محجوب أعدم ومعه العشرات وكان ذاك في ٢٢يوليو ١٩٧١م. وفي ليبيا حكم. فرد إقصائي واستئصالي باسم الاشتراكية العربية. (القذافية) . وفي اليمن صراع دموي بين قوى اليسار مما افقدهم السلطة بعد الوحدة… إذًا هذه تجارب اشتركية فوقية فجة. . فاشلة.غير مرتبطة بالديمقراطية. كلها صراع دموي أديولوجي مخفق في تطبيق الاشتراكية. وهوعبارة عن حكم شمولي قمعي بوليسي باطش وفاتك. الاشتراكية. نظرة إنسانية. لاترتبط بهذا الكم. الهائل من العنف المفرط ولاهي حكم الفرد الشمولي. ففي السودان قمع النميري طائفة الأنصار وقتلهم. وهم البؤساء المستهدفون بالاشتركية. كما زعم. إذا كانت الاشتراكية تعني العدالة فالعدالة للتتجزأ. اهم شىء حقوق الإنسان وحرية التعبير والتنظيم. الزعماء الإشتركيون كان على قدر. كبير من. عفة اليد والامانة. ففي اليمن لم يترك. عبدالفتاح إسماعيل ثروة ولا علي ناصر ولا قحطان الشعبي ولا البيض حتى وان بعضهم لايملك منزلَا ففي مصر مات عبد الناصر ترك أولاده في منزل الحكومة لا يملك شبرًا في مصر .

وفي. السودان كان الجنرال النميري عفيفَا امينًا رغم. عنفه وقبل سنوات طالب بن عمه بحقه في الميراث( لأن. النميري لم. ينجب.) فبحث القاضي عن ثروات النميري فلم يجد أي عقار أو. مزرعة. باسمه ليرثها . بن. عمه الور اث الوحيد ثبت بأن المرحوم لم يترك ثروة.. هذه قضية. علي صفحات الصحف سمع بها القاصي والداني . عفة وأمانة الحاكم. مهمة. والعداله أهم !هل طبقت الاشترتكية. كما ينبغي أم شوهت فكرتها؟ اعتقد هذا هو الذي حدث عشاق الحكم. ضللوا الجماهير باسم الاشتراكية.

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.