آخر الأخبار
The news is by your side.

صحافة غير نزيهة … بقلم: سعد محمد عبدالله

إن كانت صحيفة التغيير تحترم القراء لأعتذرت عن نقلها أخبار كاذبة، ولكن المؤسف دفاع صحيفة التغيير عن الكذب رغم نفي الخبر، وها هو د. فيصل نفسه يكذب الخبر، فمتى تعي الصحفية رشا عوض وزملائها انهم غارقون في الأكاذيب.

ونستغرب لحالة صحيفة تدعي التغيير أن تتجرد من المهنية والمصداقية وتصر علي خديعة الجماهير وتضليل الرأي العام، والحقيقة اننا نحتاج لإعادة تقييم الكثير من الصحف والمجموعات التي تبرز علي الساحة بشعارات التغيير، فمثل هذه الصحف لا يمكن الإعتماد عليها في نشر الوعي والتنويير لأنها تتهرب من الحقائق وتصر علي بث الأكاذيب.

صحيفة التغيير أمامها أن تعتذز للشعب السوداني والحركة الشعبية إن كانت مهنية خاصة بعد نفي الحركة ملاقاة قادة لدكتور فيصل، وفيصل نفسه نفى ملاقاته قادة الحركة الشعبية، وجوبا مدينة السلام والمحبة من الطبيعي أن تحتضن مفاوضات السودانيين للسلام، ولكن الحركة الشعبية طوال مسيرتها لم تفاوض في الظلام، فام مفاوضة أمام الإعلام الحر والشعب او لا مفاوضة.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.