آخر الأخبار
The news is by your side.

سماسرة اختلاف الرأي في بحر أبيض تجارة كاسدة

سماسرة إختلاف الرأي في بحر أبيض تجارة كاسدة

بقلم: عبدالقادر مكى عبدالحليم

▪️يبدو أن سماسرة إختلاف الرأي بين المسؤولين والصحفيين في بحر أبيض في تزايد مضطرد واصبحت مهنة سمسرة إختلاف الرأي والرأي الأخر مهنة من لا مهنة له بل أضحت تجارة رائجة وتعود بالكسب الرخيص لأؤلئك الذين يتسببون في رفع ترمومتر المسؤولين ويوقرون صدورهم تجاه من ينتقد سياسة مسؤول أو من أنتقد نقدا بناءآ من أجل المصلحة العامة والتقويم. ويعتبر النقد بمناسبة فرصة لهم يتكسبون منه وذلك بإدعائهم أن ذاك مقدور عليه ولن يتجاوز حديثى وكن مطمئنا فمنذ اللحظة لن يوجه لك نقدآ أو يتفوه عنك ولو بكلمة ولكن الواقع هم ليس من يقرروا لصاحب القلم متي ينتقد ؟ ومتي يتوقف عن النقد البناء? أو ماذا يكتب؟
فالصحافة مهنة ولنا شرفها ومن يمارسها بحقها يعلم جيدًا شرف مهنتها .

▪️سقت هذه المقدمة للتأكيد لمن يتاجرون بما يسمونه خلافا بينى وبين والي ولاية النيل الأبيض الاستاذ عمر الخليفة عبدالله ويمشون بينى وبينه للإصطياد في المياه العكر ويتخيلون بأخيلتهم المريضة بهدف التكسب فوالله هم مخطئون وخاسرون وخائبون فإختلاف الرأى لا يفسد للود قضية وإن الذى بيني وبين الوالي(ابن كوستي) لمختلف جدا وعكس ما يظنون أؤلئك المنتفعون المتوهمون فشخصي الضعيف صاحب قلم والخليفة والي لهذه الولاية وشخصية عامة قابلة للمدح والقدح وما يجمعنا أكثر من يفرقنا وانا أمارس مهنتى وفق معطيات إنتقد مكامن الخلل وأمتدح المسؤول عند نجاحه وتقديم ما يشفع له وليس عيب في ذلك واري ذلك حق من حقوقه وواجب علي يمليه ضميري والمهنية.

▪️عدد كبير من الولاة تعاقبوا علي حكم هذه الولاية وإدارة شأنها وكان قلمى حاضرا عند الانجازات ممتدحا ومشجعا ومحفزا وعند التقصير ناقدا نقدا بناءً كاشفا عن مكامن الخلل والوالي عمر الخليفة وبحكم انه مواطنا من هذه الولاية و إبنا لها وتنفيذيا فيها يشهد بذلك وسبق قد اعادنى للخدمة بعد فصلي فصلا تعسفيا بسبب النقد الذى مارسته .

▪️ما أريد أن أؤكده هنا أن لا خلاف لي مع والي الولاية كل منا له دوره ورسالته ونقدى له في الاطار العام لا الشخصي وفي حدود الذوق والأدب و الإحترام وبعيدا عن الهوى والغرض والتجريح وأجندة الأخرين لاننى اكتب بقناعاتى ليس بقناعات الاخرين أو اجندتهم ولو كنت أفعل ذلك لفعلتها الأن ولإستجبت لكل من ظن ان لي خلاف شخصي مع الوالي وجاء متكرما مادا سيلا من (المعلومات ذات الأجندة الخاصة) وما أنا من يفعل ذلك وينفذ أجندة الاخرين لاننى وببساطة أعمل بمهنية وامنح مهنتى حقها وأحترامها ولن يكون قلمى سيفا مسلطا علي رقاب المسؤولين مبتذآ لهم بل سيظل سيفا مسلطا علي الاخفاقات ومكامن الخلل وإصلاح المعوج ولا أري عيبا في ذلك وقبل مقالي الذي انتقدت عبره سياسة الوالي في بعض النقاط عكست إنجازات حكومته واشرت ايضا في ذات المقال الي انجازاته التي حققها وهذا حقه وإنتقادى له لا ينتقص منه شئ ولا من إنجازاته التي حققها والتي سأشير هنا اليوم لجملة منها من باب المهنية الصحفية وإعطاء كل ذو حق حقه.

▪️ الوالي عمر الخليفة وللأمانة جاء الي هذا المنصب في ظروف إستثنائية تمثلت في جملة من التحديات الجسام وعلي رأسها ضعف الإمكانيات وشح الموارد والدعم المركزى حينها ورغم ذلك نجح في تحقيق العديد من الانجازات التنموية والخدمية بعدالة في مجالات الكهرباء والمياه والطرق والصحة والتعليم وغيرها وتعتبر ولاية النيل الأبيض من أكثر الولايات التي تنعم بالأمن وذلك بفضل تكامل الادوار والتنسيق المحكم بين الوالي وأجهزته الشرطية والامنية والعدلية والقوات المسلحة
وفي مجال الاداء المالي تعتبر ولاية النيل الأبيض الولاية الثانية علي مستوي ولايات السودان في تنفيذ الهيكل الراتبي للعاملين من موارد الولاية الذاتية في خطوة لا يقدم عليها الا والي قدم من اوساط الموظفين يشعر بمعانتهم ولقد وجدت الاستحسان والرضا.

وليس ببعيد عن الاذهان إعادة تأهيل مستشفى النساء والولادة بكوستي واعادة تاهيل طريق الاندلس وانارته التي تجري الآن وعربات النفايات الضاغطه التي أتى بها لمشروع نظافة كوستي وربك علما بأن آخر عربه ضاغطه جيء بها إلى الولاية كانت قبل عقدين ونيف إبان عهد الوالي الأسبق عبدالحليم المتعافي فضلاً عن باصات ترحيل الموظفين بأمانة الحكومة و وزارتى المالية والتربية واسطول عربات التحصيل وإدخال الكهرباء إلى قرى الدنيقيلة وقرى وحدة الشيخ الصديق بمحلية القطينة وحفر الآبار وتطهير الحفائر في عدد كبير من قرى وأرياف الولاية بالإضافة إلى ترقيات المعلمين والعاملين في الوزارات وأجهزة الخدمة المدنية المختلفة .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.