آخر الأخبار
The news is by your side.

رسالة في بريد السيد جوزيه مورينيو… بقلم: الخير صالح

البعض قد يهزأ بكَ في شكل أحتفاله المبالغ فيه كما تظن ! لكن من الأحرىٌ لك أن تتقبل مزاجه ـ لأن الفرحة في زمن قاتلٌ لايضاهيها سوى الفوز بدرع البطولة ـ وتتضاعف جرعة أحتفاله حينما يكون بينكما قضايا عالقة مُنذ أمدٍ بعيد . هو يُريد ان ينفذ سموم الكراهية التي زرعتها قبل أمد بعيدٍ في وجهك !.. لأنك من بدأت تُثير البغضاء ، وتقلل من شأنهم ـ على شاكلة : أنا صنعتكم من العدم .. لقد فزتم بفضلى بـ 3 القاب ؛ ويجب عليكم أظهار الاحترام والتقدير لى .

مانشستر يونايتد بقيادة جوزيه مورينيو متقدم بنتيجة هدفين لهدف على تشلسي اللندني في ” ستامفوربريدج ” في قمة مباريات الجولة التاسعة من البريميرليج . بعدما إنتهى رسم الشوط الاول بتقدم أصحاب الأرض بهدف من رأسية ” رودريغير ” بعد محاولات كثيرة من كتيبة ماوريتسو ساري على الرواق الأيمن نال منه ” آشلي يونغ ” كل صنوف العذاب ، حتي أٌوكل حياً على يد إيدين هازارد ـ وكوفاسيتش . ليضع المدافع الصلب فريقه تشلسي في المقدمة قبل الإستراحة بقليل .

بدأ مجريات الشوط الثاني لكن لم يكن هناك اي رغبة من كتيبة جوزيه مورينيو لإدارك التعادل ـ في الوقت الذي لازال تشلسي يفرض إسلوبه على الزائر في محاولات عديدة لتعزيز قلة الأهداف ؛ لكن الرجل المُدخن نسى بان خط دفاعه الخلفي يحرسه الإسباني سيزار إزبلكونتا ـ وديفيد لويز. الاخير سيء في الأرتداد ، اما الأول فيكره الثنائيات بشدةً ـ ومن هجمة منظمة بدأها مانشستر يونايتد فشل دفاع البلوز في إبعاد الكرة ليجدها مارسيال في وسط الزحام ويقوم بتلطيف الآجواء بهدف التعادل .

ولشيء ما ـ قرر ماوريسو ساري إخراج أفضل لاعبيه ” كوفاسيتش ” إن لم يكن افضلهم على الاطلاق ـ وقام بإقحام روس باركلي ـ التغير الذي أجراه الإيطالي جعل وسط مانشستر يونايتد يتنفس شيئًا ، كون ان الكرواتي يمتاز بالتحكم بالكرة ، ونقلها بسلالة إلى الامام ـ لكننا لم نتاكد حتي الآن هل فقد الرجل توزانه لأنه لم يُمسك سجارة لمدة ساعة إلا يزيد ؟

تشلسي توقف بعض الشيء عن الضغط ! لأن هناك لاعب خرج قادرًا على الضغط ، وعلى صناعة اللعب ، والتحكم بالكرة في وبين الفراغات وأخص بالذكر ” ماتيو كوفاسيتش ” !. ليضطر جوزيه مورينيو على خوض غمار حربه بطريقته الخاصة التي يُحبها ـ كرات طويلة في وجود روميو لوكاكو بالقرب من ثنائي الخط الخلفي ، وعلى مقربة منه راشفورد ومارسيال لينجح جوزيه مورينيو باستغلال الاتكالية و سوء التمركز للدفاعي للدفاع اللندني نجح مارسيال في إضافة الهدف الثاني الشخصي له ولفريقه .

نحن على إعتاب الدقيقة الـ90 حينها قرر الحكم مايكل دين إضافة 6 دقائق كزمن بدل ضائع ؛ وهذا مالم يُعجب جماهير مانشستر يونايتد ، إنقضت الثلاث دقائق بشروره ، مانشستر يونايتد لم يفز بعد ! وتشلسي لازال يعقد الأمل لقتّل سرطان أول خسارة له في الدوري ، فجأة إتت الرياح التي لم يشتهيها جوزيه مورينيو ـ وكأنها الرياح سوأ حظ او مؤامرة كونية ـ أو حقد دفين من الحكم الرابع لينجح بلوز لندن في سرقت هدف التعادل الذي أتى بعده شجار عنيف من قبل جوزيه مورينيو حينما قام أحدى افراد الجهاز الفني بأحتفالية إثارة سخط المدرب جوزيه مورينيو الذي لم يتقبل ذلك وحاول ضرب الشخص في مشهد يعكس الدرجة السيئة التي وصل إليها السيد جوزيه مورينيو .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.