آخر الأخبار
The news is by your side.

خبراء: جدولة ديوان السودان تدعم خطوات الاصلاح

سودان بوست: سونا

اجرت وكالة السودان للانباء استطلاعات وسط بعض الخبراء الاقتصاديين على خلفية جدولة ديون السودان مع الصندوقين السعودي والكويتي لمدة 40 عاما وذلك للوقوف على مردودات هذه الخطوة وانعكاساتها على الاقتصاد القومى للبلاد اضافة الى مستقبل علاقات السودان الاقتصادية والاستثمارية مع هذه الدول .

وفي هذا الاطار التقت (سونا) بروفيسور عبد العظيم المهل الخبير الاقتصادى المعروف والذي اكد على أهمية جدولة هذه الديون لدعم خطوات الاصلاح الاقتصادى بالبلاد مضيفا ان هذه الخطوة تكشف عن حسن نية هذه الدول تجاه مساعدة السودان لتجاوز ازماته الاقتصادية التي يمر بها كما تمثل الخطوة ارضية لحل ديون السودان الخارجية .

ومن جانبه ثمن بروفيسور محمد الجاك احمد الخطوة لجهة أنها تتسق مع توجهات وسياسات البلاد الرامية الى عدم التورط في ديون جديدة كما توفر الخطوة مواردا من النقد الاجنبي في وقت يمر فيه السودان بحالة فجوة وشح فى العملات الحرة لافتا الى أن الخطوة ستعمل على تنمية البنيات الأساسية في مناطق الانتاج .

الى ذلك اعتبر بروفيسور عصام الدين عبد الوهاب بوب الخبير الاقتصادى الخطوة إنتصارا كبيرا ونجاحا باهرا للفريق السوداني المفاوض في هذا الشأن باعتبار أن ديون دولتي السعودية والكويت على السودان تشكل رقما كبيرا من إجمالى ديون السودان الخارجية البالغة حوالى 50 مليار دولار مبينا أن هذه الديون أثرت بشكل كبير على تدفق العديد من القروض والمعونات الخارجية والتي كان يمكن توظيفها في معالجة أزمات البلاد الاقتصادية .

وأوضح أن الخطوة تفتح الباب واسعا أمام دعم ميزانية البلاد ومشاريع الاصلاح التى يتم تنفيذها فى السودان كما تشير الخطوة الى رضاء هذه الدول عن أداء الحكومة السودانية الحالية باعتبار أنها تسير في الاتجاه الصحيح نحو الاصلاح الاقتصادي .

وفي سياق متصل قال د. بابكر محمد التوم المحلل الاقتصادى إن الخطوة تشكل نقطة تحول وعلامة فارقة وأختراقا حقيقيا لديون السودان الخارجية لصالح إحتياجات البلاد التنموية كما تساهم الخطوة في إعفاء جزئي أو كلي لهذه الديون مستقبلا بجانب مساهمتها في دعم سبل التعاون الاقتصادي والاستثماري بين السودان وهذه الدول في المستقبل بصورة أكثر كثافة .

وأعرب عن أمله في أن لا يلجأ السودان للاقتراض الخارجي مرة أخرى وذلك بالاعتماد على موارد البلاد الذاتية خاصة أن السودان يتمتع بامكانيات وثروات طبيعية هائلة فى باطن وخارج الارض مبينا أن المطلوب فقط تبني سياسات اقتصادية رشيدة تعمل على الاستغلال الأمثل لهذه الموارد باستصحاب تجارب الدول الناجحة في هذا المجال .

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.