آخر الأخبار
The news is by your side.

حملة بكالريوس و ماجستير يعملون (عتالة وعمال نقل )

style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3526945674254987" data-ad-slot="7764235645">

لم يكن يعلم حملة البكالوريوس والماجستير الذين تقدموا لوظائف أعلنت لها ولاية الخرطوم عبر لجنة الاختيار أن ينتهي بهم الحال إلى العمل ك(عتالة) وعمال نقل بعد أن تم تسكينهم في وظائف تليق بمؤهلاتهم داخل جهاز حماية الأراضي بالولاية في العام 2012.
وحسب المستندات الرسمية التي تحصلت عليها الجريدة فإن الموظفين تم نقلهم بعد ثلاث سنوات من تعينهم إلى محلية جبل أولياء من قبل ديوان شؤون للخدمة .. قرار ديوان شؤون الخدمة ادعى فيه الديوان ان النقل تم بناء على موافقة الموظفين وموافقة والي ولاية الخرطوم واستنادا على المادة 72مقروءة مع المادة 74 من لائحة الخدمة المدنية لسنة 2015 .
لكن ورغم تبريرات الديوان فإن الموظفين تم نقلهم نقلا نهائيا بنفس وظائفهم ودرجاتهم ورواتبهم بيد أن المحلية استوعبتهم خارج الهيكل الوظيفي ومن ثم تشغيلهم بما لا يتناسب ووظائفهم كعمال نقل وعتالة.
الموظفون وفي رحلة مطالبتهم بحقوقهم استنفذوا كافة طرق التظلم الداخلية المتاحة ولما اوصدت أبواب الحل لقضيتهم امموا وجوههم شطر القضاء السوداني وقيدوا طعنا قضائيا في قرار النقل ضد ديوان شؤون الخدمة ولاية الخرطوم وفقا للمادتين 70، 72 من لائحة الخدمة المدنية مقروءتان مع المادة 41 من قانون الحكم المحلي بولاية الخرطوم .
صدر قرار محكمة الموضوع في صالح الموظفين ونص القرار على إلغاء القرار المطعون فيه والقاضي بالنقل النهائي للموظفين من جهاز حماية الأراضي الحكومية إلى محلية جبل أولياء على أن يتحمل ديوان شؤون الخدمة الرسوم والاتصال ..بيد أن الديوان قام باستئناف القرار الصادر من محكمة الموضوع وجاء قرار محكمة الاستئناف بتايد القرار الصادر من محكمة الطعون الإدارية وشطب الاستئناف ايجازيا لكن ديوان شؤون الخدمة دفع بطلب مراجعة للمحكمة القومية العليا لكن شطب طلب المراجعة بحجة أن الحكم المطلوب مراجعته لم يشتمل على أي مخالفة لأحكام الشريعة الإسلامية ولايتطلب تشكيل دائرة للمراجعة .
هكذا أخذ الحكم الصادر لصالح الموظفين حجية الأمر المقضي فيه وأصبح واجب النفاذ بيد أن ديوان شؤون الخدمة حسبما اتهمه الموظف المتضرر عبد العظيم إدريس بالمماطلة في تنفيذ الحكم القضائي الصادر لصالحهم.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.