آخر الأخبار
The news is by your side.

ثورة الإقتصاد الرقمي والثورات الصناعية

ثورة الإقتصاد الرقمي والثورات الصناعية

بقلم: هانم داود
الإقتصاد الرقمي يتمثل في الأعمال الإلكترونية و التجارة الإلكترونية، ودخول تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في مختلف الأنشطة الإقتصادية، يستند الإقتصاد الرقمي في أغلب خطواته على استخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصالات التي ألغت كل الحدود والحواجز أمام تدفق المعلومات والسلع والخدمات وحركة رؤوس الأموال من وإلى أي نقطة في العالم، وفي أي وقت.

أعلنت جامعة الدول العربية في عام 2018 بالتعاون مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية عن إطلاق الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي، لتكون دليلاً لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في العصر الرقمي، و بناء اقتصاد رقمي نابض بالحياة بوصفه المحرك الأساسي نحو مستقبل مستدام وشامل وآمن للعالم العربي.

ولا تقل ثورة الاقتصاد الرقمي أهمية عن الثورات الصناعية السابقة التي ترافقت مع بدء استخدام طاقة البخار، ومحركات الاحتراق، والكهرباء.

الاقتصاد الرقمي مفهومٌ يشير إلى انتشار استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع المساعي الاجتماعية والاقتصادية،
الاقتصاد الرقمي يحفّز النمو الاقتصادي، ويحسّن توفير الخدمات العامة وله دور هام في بناء مجتمعات ذكية يوسّع نطاق الفرص،و تعزز قدرات الحكومية، والمواطنين، ومشاريع الأعمال، ويحتّم على البلدان الحفاظ على موقعها في العالم وتحسينه.

أهم أهداف الإقتصاد الرقمي يتحقق لدى المنشئات والمؤسسات من خلال المنافع التي يمكن تحقيقها باستخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، ومن هذه المنافع إزالة الحواجز الجغرافية والزمانية والهيكلية وتحسين التعامل مع قيود التكلفة.

الإقتصاد الرقمي مخاطر حماية البيانات قد تؤدي إلى وجود كارثة أمنية واقتصادية على المجتمعات الأقل حماية.

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.