آخر الأخبار
The news is by your side.

بالمنطق … بقلم: صلاح الدين عووضة

الكتاب الأصفر !!

*واليوم الجمعة هو يوم (هم) خُطب مساجدنا..
*خطب لا ينتبه لها أحد من المصلين بسبب رتابتها..
*وفي بلدتنا – ونحن صغار – كان إمام مسجدنا يتلو خُطبه من كتاب عتيق..
*كتاب منذ أيام الخلافة العثمانية… والسلطان عبد الحميد..
*كانت خطباً ذات سجع ممل ؛ لها كل ما في أقراص (الفاليوم) من خصائص..
*وبالفعل كان يغط في النوم أغلب كبار السن من المصلين..
*ولا يصحون إلا حين يلكزهم الصغار عقب بلوغ عبارة (اللهم أنصر ولاة أمورنا)..
*وفي يوم تفتقت أذهان بعض الصغار هؤلاء عن فكرة مجنونة..
*فقد (تسوروا المحراب)… وعادوا بالكتاب الأصفر..
*الكتاب الذي هو أكثر قدسية عند إمامنا من الكتاب (الأخضر) لعبد الله زكريا..
*ثم فوجئوا الجمعة القادمة بالكتاب يظهر مع ظهور الأمام..
*تظهر منه نسخة صفراء…… فاقعٌ لونها..
*ولم تفلح – إلا بعد جهد جهيد – محاولات الكبار إقناع الصغار بتفضيل أحد خيارين :
*إما الحضور إلى الصلاة مع عبارة (اللهم انصر ولاة أمورنا)..
*وإما الحضور مبكراً….ثم الاستسلام مثلهم إلى نوم عميق..
*واختار أغلب الشباب الخيار الأول…على مضض..
*وهو الخيار نفسه الذي لاحظت تفضيل شباب زماننا هذا له ؛ للسبب نفسه..
*وبصراحة ؛ هنالك سبب آخر لعزوف الشباب عن هذه الخُطب..
*سبب سياسي ؛ بعد أن وُظفت منابر الجمعة لمثل الذي وُظفت له منابر الإعلام..
*فهي باتت – طوعاً أو كرهاً – منابر سياسية للحكومة..
*منابر تغلف أجندة الحزب الحاكم بورق سلوفان (الدين) الجميل..
*وصار الناس يعرفون سلفاً ما سيتحدث فيه أئمة مساجدهم من واقع أحداث الأسبوع..
*من واقع استشعار اتجاه البوصلة العاطفية للحكومة..
*فإن ردعت تظاهرة احتجاج كانت الخطبة عن (حرمة) الخروج على الحاكم..
*وإن غضبت من دولةٍ ما غضبوا لغضبها…وأكثر..
*ثم (زيَّنوا) غضبهم هذا بكلام عن الاستهداف…جراء التمسك بشرع الله..
*وإن رضيت عن الدولة هذه نفسها نسوا الاستهداف ؛ كأن لم يكن..
*وطفقوا يتحدثون عن فضيلة التصالح حتى مع دول (حمراء)..
*يتحدثون بلغة فيها من (العسم) ما يجعل الرؤوس تتراقص من شدة النعاس..
*أما الشباب فقد فضلوا خيار شباب بلدتنا ذاته…زمان..
*ورغم أن كاتب هذه السطور لم يعد شاباً إلا أنه صار ينحو منحى الشباب هؤلاء..
*صار لا يأتي إلى المسجد إلا مع عبارة (اللهم انصر ولاة أمورنا)..
*وهي التي حلت محل (اللهم انصر سلطان المسلمين )..
*ثم يذكر بكل الخير (الكتاب الأصفر !!).

style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3526945674254987" data-ad-slot="7764235645">
شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.