آخر الأخبار
The news is by your side.

العودة الي الديار

العودة الي الديار

بقلم: حافظ محمود يعقوب

# الانتصار عبر عودة المواطنين يمكن للشعب السوداني ان يسهم في الانتصار بعودتهم الي منازلهم والتمسك بها .
# هذه العودة ترياق ضد التمرد وتشل حركة التمرد وتصعب عليه الانتشار في أماكن المواطنين والعودة تعني نهاية الحرب غصبا عن الدعم السريع.
# يجب ان تكون عودة قوية وبصورة منظمة وهي تنفيذا عمليا لمفهوم المقاومة الشعبية فالشعب اقوي من كل السلاح .
# اي حي يجب أن يعود فيه المواطن وعليه ان يحرس منازله من اللصوص والنهابه وضعاف النفوس، لو قدر للشعب السوداني في بداية الحرب إن تواجد بمنازله لما وصلنا الي مانحن فيه الآن.
# يجب أن تعود الحياة بقوة المواطنين وان يسيطر وينتشر داخل احياءه السكنية التي حررت والمحتلة فهذا الأمر كافي لارباك سيطرة العدو ويحد من قيامه بهجمات ضد المواطنين رغم ان الأمر قد يواجه بتشفي من التمرد ولكن لابد منه لانهاء هذا الاستيطان.
اذا الشعب يوما اراد الحياة
فلابد ان يستجيب القدر
ولابد لليل ان ينجلي
ومن لم يعشق صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر
# المعركة الان بيد الشعب عليه ان يسترد حقوقه ومنازله بفرض أمر عودته. وجود الشعب بكثافة يمنع من قيام الانتهاكات وينهي هذه الماساة التي طالت وخيمة علي الواقع السوداني .
# يجب أن تفتح الأسواق والمستشفيات بأمر الشعب السوداني وكذلك المدارس الشعب السوداني هو من يفرض هذا السيناريو وترك البيوت والأعيان للتمرد الذي يستغلها كثكنات ومواقع حربية نتيجة لابتعاد المواطن منها فوجوده يحد من هذا الاستغلال .
ويومها سوف يقف العالم كله مع الشعب السوداني ويسانده لينال حقه في العيش الكريم. هي دعوة رغم صعوبتها الا ان النجاح في تنفيذها ، وطني هنا ساظل دونه شريدا طائرا عودوا الي منازلكم فالزود عن الحما شرف لايضاهيه شرف.
# مع تحياتى للجميع بالصحة والعافية والنصر لشعب السودان بإذن الله.

Loading

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.