آخر الأخبار
The news is by your side.

العرس هين ..الكلام السماية

العرس هين ..الكلام السماية

بقلم: ناهد قرناص

اذكر انني في الشهور الاولي لزواجي ..كنت قد قمت بزيارة لصديقة قديمة بصدد تعزيتها في والدها …لتلك الصديقة اخت بها كما يقولون (لطف ) بعقلها ..يجعل الناس لا يحفلون بما تقول ..او يكتفون بالضحك عليه …عندما دخلت و(شلت الفاتحة) وجلست ..اتت تلك الأخت (اللطيفة ) ..نظرت الي متمعنة ..وقالت (ناهد؟؟ انتي عرستي؟؟)…هززت رأسي بنعم …قالت وهي تمصمص شفتيها (العرس هين ..الكلام السماية)…علت ضحكات النساء رغم الحزن المخيم …وظللت انا أردد تلك العبارة كنوع من المزاح اللطيف ..ذلك انه متى كانت السماية مشكلة؟؟ ..

عادة لا نحمل لها هما …خروف وتذبحه ..اما جمعت الاهل ..او فرقته للأقارب والجيران ..ومن ثم ترسل لك الدعوات بحفظ المولود و (ان شاء الله يتربى في عزكم)…كان هذا الاعتقاد باق في بالي ..حتى شاهدت مقاطع فيديو لــ (سمايات) مقامة في صالات …يدخل الام و الاب وهما يدفعان عربة صغيرة بها الطفل المولود …زفة ترافقهم ..ثم فنان ..وعشاء فاخر ومدعوين ..ووو تياب ودهب ووو..و ووو دقي يا مزيكة …

بمجرد رؤيتي لهذه المقاطع …تذكرت صورة مارك بتاع الفيس بوك (اسم ابوه دا يا جماعة ما بعرف اكتبه معليش)…مارك الذي يعد من الأثرياء الشباب في العالم ..عندما انجب ابنته (ماكس) خرج على العالم معلنا تبرعه بملايين الدولارات لأعمال الخير …طبعا ما يلزم التنويه عنه ..هو ان مارك ..هذا يهودي اصلي ..ماركة ..يعني يهودي ابن يهودية …يعني من أولئك الذين ندعو الله في كل جمعة ان يزلزل الدنيا تحت أقدامهم ….فتأمل ..ما نفعله نحن ..وما يفعله أولئك …

المهم ..موضوع الاسراف في تفاصيل الزواج …اصبح واقعا ..لدرجة ان هناك من يبيع ممتلكات لكي يكمل مراسيم الزفاف …الذي دخلت عليه أشياء غريبة جدا …هل تصدق ان هناك من يدعى (مصمم الزفاف) ..زول طول بعرض ..تمشي ليهو في المكتب ..تدفع مبلغ وقدره ..هذا الرجل مهمته ان يصمم لك الدخول الى الصالة …تمشي تلاتة خطوات ..اقيف ..اعطي وجهك للكاميرا ..ابتسم في اتجاه النجم القطبي …تحرك ببطء ..اربعة خطوات ..توقف لقطع التورتة … …هذا غيض من فيض …والجماعة يدفعوا عن يد وهم صاغرين …اها دا كلو عرفناهو …لكن الموضوع يستفحل ويصل (السماية) ..دي كتيرة والله …لا يأتي احد ويقول لي نعمل شنو ؟؟ ..

التغيير يبدأ من انفسنا …تيار (الفشخرة والبوبار ) اذا اردنا محاربته ..لا يحتاج الا لقرار صارم مني ومنك ….عزيزتي الام ..عزيزي الأب ..لو انعم الله عليك بطفل ..وكنت من اصحاب الثراء …وقالت لك نفسك فلتفعل كما فعل هؤلاء …دعني ادلك على خير من ذلك …اخرج دفتر الشيكات ..واكتب ما كنت تريد دفعه للصالة ..تبرعا لاطفال السرطان …لعمليات غسيل الكلى ..لبناء فصل في مدارس يجلس التلاميذ فيها على الأرض …لن تعدم مكانا تتبرع له ..ولن تتوقف الالسن من الدعاء لك ولطفلك …وان شاء الله ترزقان بره …وتعيشوا في تبات ونبات وتجيبوا صبيان وبنات …ونغني جميعا (لو أعيش زول ليهو قيمة ..أسعد الناس بوجودي ).

شارك على
أكتب تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.